أنصار الحراش حاصروا العايب أمس وطالبوه بمقاطعة لقاء “العميد”

حاصرت مجموعة من الأنصار رئيس اتحاد الحراش محمد العايب، أمس، قرب مقر البلدية، طالبة منه اتخاذ الاجراءات الكفيلة باعادة

 الحق المهضوم للفريق، بعد العقوبة القاسية التي سلطت على الاتحاد بحرمانه من جمهوره في 6 مباريات كاملة، عقب الأحداث التي عرفها لقاء اتحاد الحراش أمام وفاق سطيف.  

وإلى جانب الطعن الذي قدمته إدارة الرئيس محمد العايب، على مستوى الرابطة الوطنية لكرة القدم ، طالب الانصار باتخاذ إجراءات عملية أكثر على اعتبار أن الطعن ما فتئ لا يأتي بالجديد المطلوب منه، ومن جملة الاقتراحات التي عرضها الانصار على الرئيس محمد العايب، مقاطعة مباراة مولودية الجزائر هذا الأحد برسم الجولة الأولى من مرحلة العودة للبطولة الوطنية بملعب عمر حمادي ببو لوغين، كخطوة أولية على أمل إقناع لجنة الانظباط والعقوبات على مستوى الرابطة الوطنية لكرة القدم بمراجعة حساباتها فيما يخص العقوبة التي سلطت على الفريق مؤخرا، والتي اعتبروها على غرار الإدارة بالمجحفة على اعتبار أن أحداث العنف التي اجتاحت ملعب أول نوفمبر بالحراش خلال هذا اللقاء  المذكور آنفا- ما كانت لتحدث لولا الخطأ الفادح الذي ارتكب من طرف الحكم منصوري و، الدليل على ذلك العقوبة التي سلطت عليه والتي أكدت على أن هذا الأخير قد ارتكب خطا فادح. تجدر الاشارة في الأخير إلى أن إدارة الاتحاد   وكما سبق وان أوردناه- في عددنا السابق قد قدمت طعن على مستوى الرابطة الوطنية لكرة القدم بعد العقوبة القاسية التي سلطت على الفريق وكذا على مساعد المدرب بشوش بمعاقبته بـ 10 مباريات كاملة.    


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة