أنصار الفراعنة يطلقون العنان لاستفزازاتهم ويتوعدون “محاربي الصحراء”

أنصار الفراعنة يطلقون العنان لاستفزازاتهم ويتوعدون “محاربي الصحراء”

أعاد المنتخب الزامبي

الروح للفراعنة بعدما تساهلوا معهم في المباراة التي جمعتهما أمس في ملعب تشيلا بومبي، حيث لم تشهد هذه المواجهة أي محاولة حقيقية من قبل تماسيح زامبيا الذين لم يضمنوا تأهلهم الى نهائيات كاس إفريقيا بعد. فوز مصر أمس من شأنه أن يخلط حسابات المنتخب الجزائري ومدد السوسبانس إلى غاية الجولة الأخيرة من التصفيات، أين سيلتقي “محاربو الصحراء” بأحفاد الفراعنة في موقعة جديدة بالقاهرة، فوز المنتخب المصري من شأنه أيضا أن يزيد من غرورهم ومن تكالب الإعلام المصري على المنتخب الجزائري الذي سيكون تحت ضغط رهيب. فبعد ساعات قليلة فقط من انتهاء مواجهة زامبيا مصر، أطلقت الجماهير المصرية العنان لتوقعاتهم وتصريحاتهم حول المباراة المقبلة ضد الجزائر، والمعروف عن المصريين الغرور سواء من قبل الطاقم الفني الذي تهجّم على المنتخب الجزائري منذ أقل من أسبوع عبر قناة “دريم” واصفا النتائج التي حققها مجرد ضربة حظ ليس إلا، أو من قبل الإعلام المصري الذي نقل تصريحات مفبركة على لسان المدرب الوطني رابح سعدان ليزيد من حدة الصراع المصري الجزائري على ورقة المرور إلى بلاد منديلا في العام المقبل للمشاركة في نهائيات كأس العالم.

وبعدما جدد المنتخب المصري حظوظه في التأهل إلى كاس العالم فإن الجماهير المصرية تتمنى وتتوقع الفوز على محاربي الصحراء بنتيجة عريضة من أجل تدارك فارق الأهداف، حيث يؤكد الإعلام المصري أن منتخبه القومي قادر على قهر “الخضر” بخماسية كاملة مثلما حدث في السنوات العجاف ولازالوا يستصغرون الجزائريين الذين رفضوا الإدلاء بأي تصريح جارح حفاظا على الروح الرياضية، ورغم أن الإعلام المصري المغرور بمنتخبه يرى أن فريقه الأحق بالتأهل إلى المونديال إلا أن رفقاء محمد أبو تريكة انتظروا خدمة جليلة من قبل تماسيح زامبيا الذي رفعوا أرجلهم بطريقة يراها الكفيف، في حين أن المنتخب الجزائري حقق الانتصارات دون التسول إلى أحد، محتلا بذلك المرتبة الأولى في مجموعته بكل جدارة واستحقاق.

وكشف الجمهور المصري حقده الدفين للجزائريين عبر المنتديات وتكالب على المنتخب الجزائري، حيث توعده بالرد في القاهرة الشهر المقبل واختطاف تأشيرة التأهل للكأس العالمية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة