أنصار الوفاق يستنكرون تصرفات أنصار الرجاء المغربيم

أنصار الوفاق يستنكرون تصرفات أنصار الرجاء المغربيم

عرفت نهاية مباراة الأربعاء الماضي لحساب بطولة دوري أبطال العرب بين وفاق سطيف والرجاء البيضاوي أحداثا مؤسفة بين أنصار الفريقين

فرغم الفوز الذي حققه المغاربة الا أن أنصار الرجاء لم يرحموا السطايفية من خلال الحصار الذي تعرضوا له والرشق بالحجارة وكذلك القارورات حتى الزجاجية منها، وبقوا ينتظرونهم ويتوعدوهم ، ما جعل رجال الأمن يقومون بتطويق جهة المدرجات أين كان يتواجد السطايفية إلى غاية تفريق ومغادرة المغاربة الساحة الخارجية وهو ما تطلب بقاء أنصار الوفاق إلى غاية ساعة متأخرة وحسب البعض من الأنصار الذين كانوا في عين المكان فانهم بقيوا ينتظرون إلى غاية الساعة الواحدة صباحا اين طاردهم بعد ذلك الأنصار المغاربة حتى فندق بالاس.

الانتقادات تزداد على سيموندي
أرجع كثير ممن تابعوا أطوار اللقاء أمام الرجاء البيضاوي الهزيمة التي تلقاها وفاق سطيف إلى خيارات المدرب الفرنسي برنارد سيموندي سواء في رسم التشكيلة الأساسية أو المنهجية المعتمدة، بداية من تغيير التشكيلة الأساسية في كل مرة فرغم أن الفوز السابق أمام أنسيم الموريطاني لم يكن مقياسا إلا أن المحافظة على نفس التركيبة كان سيعطي نفسا قويا، بالإضافة إلى عدم وضعه للمهاجمين المناسبين في الخط الأمامي واكتفى بالاعتماد على فرديات الوسط الهجومي حاج عيسى، أديكو وجديات وهي الخطة التي كانت فاشلة ، بالإضافة إلى  إقحامه بن شادي على الجهة اليسرى وإبقائه لبن شعيرة في الإحتياط رغم أنه أكثر منافسة، ليبقى الأداء المتواضع الذي ظهر به الفريق أمام البليدة، مولودية العاصمة وأولمبي الشلف متواصلا ويتحمل مسؤوليته حسب ملاحظين المدرب.

طويل ضحية المدرب وجديات هدد بعدم العودة
يبدوا أن عدم إشراك المهاجم فريد طويل خلال المباراة يعود لأسباب إنضباطية بعد أن حضر متأخرا إلى مأدبة الغداء  التي سبقت المباراة وهو ما أثار حفيضة المدرب سيموندي الذي إعتبر أن مهاجمه خرق الإنضباط الجماعي للفريق، ما جعله يستغني عن خدماته في  هذه المباراة ،رغم أن سيموندي كان خلال مباراة أمام أنسيم المريطاني قد أشاد بقدرات طويل و اعتمد عليه منذ البداية، كما علمنا أن جديات هدد بعدم العودة في نهاية اللقاء بسبب بعض الانتقادات التي وجهت له اثر تلقيه بطاقة حمراء.

التشكيلة عادت أمسية الخميس
التحقت التشكيلة السطايفة بالمدينة أمسية الخميس الفارط حوالي الساعة الثامنة ليلا بعد أن كانت قد وصلت العاصمة عبر الرحلة الجوية الدار البيضاء العاصمة على الساعة الحادية عشر ونصف ورغم أن البرنامج كان في البداية بقاء التشكيلة ليلة في العاصمة على أن تعود صبيحة الجمعة ، ألا أن البرنامج تغير وعادت في نفس الأمسية ، على أن تستأنف التدريبات صبيحة اليوم تحضيرا للقاء القادم المتأخر أمام أهلي البرج أمسية الاثنين القادم


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة