أنصار بسكرة يقيمون الأفراح ويطالبون بالصعود

  • حقق أبناء الزيبان مفاجأة من العيار الثقيل وذلك بعد افتكاك التعادل من أنياب الرائد السابق اتحاد بلعباس وقد جاء ذلك بعد لعب رجولي وعزيمة قوية في تحقيق نتيجة إيجابية، حسب ما عبر عنه لاعب الوسط هريات الذي أضاف بأن زملائه طبقوا تعليمات المدرب، بالإضافة إلى ابداعات اللاعبين وخبرتهم في تسيير توقيت المواجهة، طيلة تسعين دقيقة. وأضاف هريات أن هناك عاملا مهما ساهم في تحقيق التعادل والمتمثل في ضغط أنصار بلعباس على فريقهم ومع مرور الفترات الصعبة للشوط الأول زادت الثقة بين زملائه وأفقدت المنافس ثقته الذي أصبح يلعب بغضب شديد وفقد توازنه، ما أدى به إلى الاستسلام للنتيجة.
  • كما نشير أن الإقامة لمدة ثلاث أيام بتموشنت التي تكفل بها أحد الخواص المقيمين بنواحي الغرب وكذا تشجيعات التشكيلة البسكرية من طرف انصارها بعد تنقل نحو 300 مناصرا على متن 4 حافلات وسيارات خاصة فضلا على البساكرة المقيمين بالغرب الجزائري الذين كانوا كرجل واحد في مؤازرة فريقهم وهي العوامل التي ساهمت بشكل كبير في تحقيق نقطة ثمينة بعاصمة المكرة.
  • نذكر في الأخير أن عددا هائلا من الأنصار الذين لم يسعفهم الحظ التنقل إلى بلعباس، خرجوا إلى شوارع المدينة عبر عدد من السيارات يحملون لافتات بالألوان الخضراء والسوداء ويهتفون بأهازيج تعبر عن فرحتهم بالنتيجة والمطالبة بالصعود.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة