أنصار شبيبة سكيكدة يطالبون السلطات بالإسراع في أشغال ملعب 20 أوت

أنصار شبيبة سكيكدة يطالبون السلطات بالإسراع في أشغال ملعب 20 أوت

تجمع العديد من أنصار شبيبة

سكيكدة، مساء أول أمس، مطالبين السلطات بضرورة التدخل والإسراع ببدء الأشغال على مستوى ملعب 20 أوت، حيث أن ملعب عبد الحميد بوثلجة أصبح يشكل مصدر خطر على الأنصار بعد وفات مناصر يوم الجمعة الماضي إثر حادث مرور مروع أثناء قطعه الطريق السريع المؤدي إلى مدخل الملعب، هذا الطريق يشكل خطرا كبيرا على الكبار قبل الصغار، حيث شهد في الماضي القريب حوادث مشابهة.

ولأجل عدم تكرارها، اتصل بنا العديد من المناصرين للتعبير عن غضبهم إزاء الوعود الكاذبة بفتح ملعب 20 أوت، حيث -حسبهم- لا تزال الأشغال لم تنطلق بعد. وكان الحادث الأخير القطرة التي أفاضت الكأس، لما يخلفه ملعب عبد الحميد بوثلجة من خطر على المناصرين، حيث أن البعض شبّه التنقل إليه بالتنقل خارج سكيكدة، فهناك أزمة نقل كبيرة يعاني منها المناصر في ظل عزوف أصحاب المركبات عن العمل يوم يلعب الفريق، أضف إلى ذلك سهولة دخول أشباه المناصرين إليه وإحداث أعمال الشغب من خلال السياج المحيط بالملعب والذي يسهل حتى على الأطفال تسلقه…

على صعيد منفصل، يكون الفريق قد أجرى عشية أمس حصة الاستئناف لبدأ التحضير لمباراة الجولة الثانية التي يتنقل فيها إلى سطيف لمواجهة الفريق المحلي وتعويض التعثر الأول، وهي المواجهة التي سيغيب عنها اللاعب عمروس لمدة قد تزيد عن الشهر بعد الإصابة التي عاودته والتي أجبرته على وضع الجبس.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة