أنصار مولودية وهران يحتجون على نتيجة بجاية

عرفت الحصة التدريبية لمولودية وهران صبيحة أمس تنقل أعداد كبيرة من المناصرين لمعاتبة اللاعبين على التعثر المسجل الخميس الماضي أمام شبيبة بجاية،

حيث لم يهضم الأنصار نتيجة التعادل الذي حدث في الدقائق الأخيرة. وكان الثنائي حميدي وحانيستار الأكثر تعرضا للمعاتبة من قبل الأنصار، الذين اتهموهما بالضلوع مباشرة في هذا الإخفاق.  وقد التف الأنصار حول المدرب الشريف الوزاني وطالبوه بتفسيرات حول هذه النتيجة، حيث أجاب الشريف على هؤلاء بهدوء، وطمأنهم حول مصير المولودية، رغم اعترافه بصعوبة المهمة، مشيرا أن نتيجة بجاية كانت نتيجة أخطاء ارتكبت ولا تعكس تماما مستوى الفريق. وبعيدا عن أجواء السقوط، دخلت مولودية وهران أجواء لقاء الكأس باكرا، حيث برمجت إدارة جباري لقاء وديا أمام سريع غليزان للتعود على أرضية ملعب غليزان الذي سيحتضن لقاء الدور الثمن النهائي الخميس القادم بين المولودية وجمعية الشلف، وهو اللقاء الذي قلت نسبة الإهتمام به بعد تعثر بجاية الذي أخلط حسابات الأنصار والطاقم الفني الذي كان يرجو لعب هذه المباراة في ظروف أفضل. أما من جانب اللاعبين، فقد أكدوا على ضرورة تدارك نقاط بجاية في أقرب فرصة، حيث يصرون على ضرورة التأهل للدور القادم ردا للاعتبار ورفعا للمعنويات قبل لقاء الجولة القادمة أمام أولمبي العناصر.
 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة