أنصار وداد تلمسان يشكون الحڤرة بمستغانم

أنصار وداد تلمسان يشكون الحڤرة بمستغانم

عزز فريق وداد تلمسان مركزه الريادي على رأس بطولة القسم الوطني الثاني بنقطة ثمينة، عشية أول أمس، من ملعب مستغانم على حساب الترجي

 

 المحلي، وهي المباراة التي لم يظهر فيها مرة أخرى زملاء القائد خريس بوجه طيب خاصة من حيث النجاعة الهجومية، وكذلك التمركز الجيد داخل المستطيل الأخضر، وإن أرجع مدرب الفريق بوعلي تراجع آداء الفريق إلى التعب وكذلك إلى الغيابات النوعية في صفوف التشكيلة، فإنه اعتبر بالمقابل أن نتيجة التعادل المحققة أمام ترجي مستغانم إيجابية جدا بالنظر إلى المردود الطيب الذي قدمه هذا الفريق في هذه المباراة معتبرا بأن هذه الفرق.

 ورغم المراتب الأخيرة التي احتلها إلا أنها عندما تواجه رائد الترتيب فإنها تتسلح بإرادة كبيرة من أجل الفوز . بوعلي أثنى بالمقابل كثيرا على إرادة لاعبيه في العودة بنتيجة إيجابية ونقطة من خارج القواعد هي مهمة جدا للفريق يضيف الكوتش التلمساني الذي أبدى استياء كبير من تدهور أرضية ملعب مستغانم والتي أعاقت الفريقين على آداء مباراة كبيرة وإمتاع الحضور . على صعيد آخر عانت الجماهير التلمسانية التي تنقلت بقوة مع الفريق إلى مستغانم الويلات  بعد نهاية المباراة، حيث نصبت لها مجموعة كبيرة من أنصار الفريق المحلي كمينا عند أحد الأحياء القريبةمن الملعب، حيث تعرضت للرشق بالحجارة ومختلف الاعتداءات وصلت إلى حد استعمال الخناجر، وحسب تصريحات العائدين من مستغانم فإنه لولا تدخل بعض العقلاء ورجال الأمن لحدثت كارثة وهو الشيء الذي استنكره بشدة أنصار الوداد نظرا للعلاقة الطيبة والمتينة التي تجمع بين الفريقين وأنصارهما منذ مدة طويلة. نشير في الأخير إلى أن التشكيلة ستستأنف تحضيراتها، عشية اليوم، بملعب بيروانة بعد راحة دامت يوما واحد كان قد منحها الطاقم الفني للاعبيه مباشرة بعد العودة من مستغانم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة