أنصار ومسيرو الترجي مرتاحون لتصريحات إدارة الحمري

أثلجت التصريحات التي أطلقتها ادراة مولودية وهران بضرورة نسيان أحداث رمضان الماضي التي وقعت بين أنصار الترجي والحمراوة

 

 واستقبال الجار فريق ترجي مستغانم بحفاوة الضيف الكريم خلال المواجهة التي ستجمع الفريقان عشية هذه الجمعة، صدور مسيري وأنصار الفريق المستغانمي الذين أكدوا على ضرورة نسيان تلك الأحداث خاصة والفريقان كان لهما في السابق صداقة حميمة على اعتبار أن المولودية تملك أنصار كثيرين بمستغانم وضواحيها وعليه فليس أحداث عابرة هي التي ستفسد العلاقة بين الجارين خصوصا وأن العنف لن ينفع أحدا وسيعود بالسلب على

الجميع. على صعيد آخر سيغيب كل من مجاهدو بن عمارة من جانب الترجي عن المواجهة بسبب الإصابة وأيضا سايحي الذي ما زالت علاقته متوترة مع الطاقم الفني. هذا الأخير أقنع بصعوبة  اللاعبين بالعدول عن قرار مقاطعة التدريبات الذي دخلوا فيه عشية يوم الثلاثاء احتجاجا على عدم    تسلمهم لمستحقاتهم المالية للشطر الثاني من عقد الإمضاء خاصة بعد علمهم بدخول خزينة الفريق لمبلغ 320 مليون كإعانة من البلدية. حيث عادوا إلى جو التدريبات وأمهلوا الرئيس إلى غاية نهاية لقاء الحمري لتسوية وضعيتهم. من جهة أخرى اعتبر بعض الأنصار هذا التصرف من اللاعبين بغير

المسؤول وربطوه بلقاء الحمري معتبرين أنهم تعمدوا فعل ذلك تخوفا من التنقل إلى وهران. وهو ما انكره اللاعبون وأكدوا أن الأمر يتعلق بمستحقاتهم المالية لا أكثر ولا أقل.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة