«أنقذنا شريف الوزاني من الموت وسمعنا عن لاعبين يتعاطون الصاروخ»!

«أنقذنا شريف الوزاني من الموت وسمعنا عن لاعبين يتعاطون الصاروخ»!

أكد انتظار نتائج 81 اختبارا.. رئيس لجنة مكافحة المنشّطات دمارجي:

«لو واصل اللاعب تعاطي الكوكايين لأصيب بسكتة قلبية»

كشف رئيس لجنة مكافحة المنشطات، التابعة للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، الدكتور جمال الدين دمارجي.

أن اللجنة أنقذت لاعب مولودية الجزائر هشام شريف الوزاني، من الموت، وكان اللاعب الذي تمّت معاقبته بالإيقاف لأربع سنوات.

مهددا بفقدان حياته والتعرض لسكتة قلبية في حال واصل تعاطيه لتلك المادة.

وقال في هذا الصدد في تصريح للإذاعة الوطنية: «لقد ثبت تناول شريف الوزاني لمادة الكوكايين، ونحن متأسفون لذلك.

البعض يرى هذا من الجانب التقني لكننا كلجنة طبية تهمنا مصلحة اللاعبين، المادة التي تناولها من أخطر المواد التي يمكن أن يستعملها الإنسان.

لأن الكوكايين يشوّه عضلة القلب ويقلص من تدفق الدم على مستواه، وهذا ما يزيد من الخطورة وقد يتسبب في سكتة قلبية أو سكتة دماغية».

وأضاف: «إذا كان تعاطي المخدرات مرفوقا بتدخين الشيشة فإن ذلك يصبح أكثر خطورة، وتكون نهايتها الحتمية توقف القلب على المدى القريب».

وتابع: «الأمر الايجابي في هذه القضية أننا أنقذنا اللاعب من موت محقق لأنه يستحيل أن يواصل اللعب لأكثر من 10 سنوات».

«نحن الاتحادية الوحيدة إفريقيا وأوربيا التي تُخضِع لاعبيها لمثل هذا الاختبار»

أكد دمارجي أن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، هي الاتحادية الوحيدة التي تُخضِع لاعبيها لمثل هذه الاختبارات.

حيث قال: «الاتحادية الجزائرية هي الوحيدة إفريقيا وعربيا وحتى على الساحة الأوروبية التي تراقب لاعبيها وتخضعهم لاختبار كشف المنشطات.

وهذا لأن الاتحادية واعية ولديها مستوى، كما أنها تخاف على صحة لاعبيها».

هذا وأكد دمارجي أن كل لاعب يتحمل مسؤولياته في حال ثبوت تناوله لمواد محظورة، كما لام الأطقم الطبية للفرق بسبب تهاونها.

وذلك بقوله: «برمجنا اجتماعا مع أطباء الأندية بداية الموسم لتحسيسهم، لكن المفاجئ أن خمسة أو ستة أطباء فقط حضروا من أصل 32.

لكن لما فرضنا عقوبة 10 ملايين على من يتغيّب عن الاجتماع الثاني حضروا جميعا.

من الناحية القانونية اللاعب هو المسؤول الوحيد عن العيّنة الموجودة في المادة التي يقدمها.

وبالتالي ليس بالضرورة البحث عن الأسباب التي دفعته لارتكاب ذلك الفعل.

لكن إذا أثبت أن الطاقم الطبي هو من دفعه إلى تناول تلك المواد فهذا يجعله مهددا بالعقوبة هو الآخر».

«لهذا السبب لا نقوم بإجراء الاختبار على اللاعبين في التدريبات»

كشف رئيس لجنة مكافحة المنشطات عن إخضاع 163 لاعب للاختبار هذا الموسم، وكانت نتائج 82 تحليلا سلبية، فيما لم يتبين بعد نتائج بقية الفحوصات.

حيث قال: «أخضعنا 163 لاعب للاختبار هذا الموسم، 82 نتيجة كانت سلبية أما البقية فلم تصل بعد».

وعن سبب عدم إجراء الكشفوات بشكل مفاجئ في التدريبات قال: «حسب القانون الدولي لمكافحة المنشطات هناك رقابة على مستوى المنافسات.

وأخرى خارج مجال المنافسة، في هذه الأخيرة تدخل الحرية الشخصية والمخبر لا يقوم بالبحث عن المخدرات».

وعن إمكانية وجود حالات أخرى مشابهة لحالة شريف الوزاني قال: «أصبحت أخاف، لأنني أسمع في الخارج عمن يتناولون المخدرات والصاروخ.

ولهذا أتمنى أن لا تكون هناك نتائج إيجابية أخرى، لكن الأكيد أن العقوبة أفضل وسيلة للحد من هذه الظاهرة».

اعتبر القرار ظالما رغم رفضه الخضوع لكشف المنشّطات

رابطة الهواة تقصي لاعب سريع المحمدية الحاج العربي لمدة 4 سنوات

أصدرت لجنة الانضباط التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم، قرارا يقضي بإقصاء لاعب وسط ميدان نادي سريع المحمدية الحاج العربي خير الدين محمد.

الوافد الجديد في فترة الميركاتو، من كل المنافسات الرياضية لمدة 4 سنوات.

واستندت لجنة الانضباط في قرارها هذا إلى ما خلصت إليه لجنة مكافحة المنشطات.

بموجب القانون 13/ 05 المؤرخ في 23 جوبلية 2013 تحت وصاية الوكالة الوطنية ضد تعاطي المنشطات.

وكانت اللجنة قد وجهت استدعاء للاعب سريع المحمدية بمعية الكاتب العام بالنيابة للنادي مخازني رضا، يوم الأربعاء 30 جانفي.

للتنقل إلى مكتب الرابطة والخضوع لمساءلة أعضاء اللجنة المختصة على خلفية امتناعه عن إجراء الفحوصات الطبية والتحاليل.

التي كانت مقررة عقب نهاية مباراة الجولة الثامنة عشرة أمام شباب وادي ارهيو يوم 26 جانفي.

واعتبرت اللجنة رفض اللاعب إجراء التحاليل عزوفا عن الالتزام بإجراءات الرابطة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=585114

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة