أنيس رحماني عميل للمخابرات الفرنسية وهو أحد أعضاء تنظيم القاعدة في الجزائر

أنيس رحماني عميل للمخابرات الفرنسية وهو أحد أعضاء تنظيم القاعدة في الجزائر

هدد، خالد

بونجمة، رئيس تنسيقية أبناء الشهداء بحرق مقر جريدةالنهارإذا لم تتحرك الدولة وتوقف الجريدة في أقل من 8 أيام، موجها وابلا من التهم لمدير يوميةالنهارأنيس رحماني، ولم يتوقف بونجمة عند هذا الحد بل تجاوزه إلى إدخال عائلة المدير العام للجريدة في مسح عيبه باتهام والد الزميل أنيس رحماني بالعمالة لفرنسا، وأن أنيس رحماني عميل لجهاز مراقبة الإقليمالمخابرات الداخلية الفرنسيةفي الجزائر.وقد خصص، خالد بونجمة، في الندوة الصحفية التي نشطها، صباح الأحد، بدار الصحافة الطاهر جاووت بالعاصمة للتحامل على جريدةالنهارومديرها أنيس رحماني، بعد أن تطرقت الجريدة إلى خلافات في أوساط أبناء الشهداء ولجوء بعض من يمثلهم إلى الانسياب وراء البزنسة.واتهم، بونجمة، الزميل أنيس رحماني بكونه عضو في تنظيمالقاعدةوقال أنه يدعم الإرهاب في الجزائر وأنه أحد أعضاء التنظيم الإرهابي، وأطلق عبارات جارحة ومسيئة ضد الزميل رحماني وضد شرف العائلة، وقال أن لجوء جريدةالنهارإلى نشر صورته مع زوجته قبل أيام الهدف منه تدمير عائلته، علما أن الصورة نشرت عن طريق الخطأ وفي إطار صغير وقد تبين لاحقا أن هذه المرأةشيخةمن شيخات الراقصات بوهران ولا علاقة لها بعائلة بونجمة.   

       


التعليقات (1)

  • انيس رحماني

    وجاءت سكرة الموت بالحق ذك اكنت منه تحيد

أخبار الجزائر

حديث الشبكة