أهالي 3 قرى يحتجون على الظروف المعيشية المضنية ببوحنيفية في معسكر

أهالي 3 قرى يحتجون على الظروف المعيشية المضنية ببوحنيفية في معسكر

توافد سكان قرى القرارة، سيد أحمد الدروني وأولاد بقدور، على مقبرة الشهداء ببلدية بوحنيفية، ولاية معسكر صبيحة اليوم الأربعاء.

وهذا إحتجاجًا أمام مسؤولي السلطات المدنية والأمنية والعسكرية على هامش الإحتفال باليوم الوطني للشهيد، الذي إحتضنت فعالياته بلدية بوحنيفية.

وقد إستغل المحتجون تواجد ممثلي السلطات للتعبير عن سخطهم حيال الظروف المزرية والمضنية التي باتت تميز يوميات سكان الدواوير و باقي كُبريات أحياء الإقليم.

وطرح هؤلاء مشكل إنعدام التزود بمياه الشرب وتنامي ظاهرة تراكم القمامة في تهديد صارخ للصحة العمومية نتيجة لعدة عوامل أهمها حالة العوز التي تبقى السمة الأبرز في حظيرة البلدية كونها لا تتوفر على العتاد والحاويات بخلاف ما تتوفر عليه بعض بلديات الجوار.

ورفع المحتجون خاصة منهم الشباب مشكل عدم حيازة التجمعات السكانية المقيمة في “الدواوير” الثلاث على مشاريع ذات صلة بالترفيه وممارسة النشاطات الشبانية والفضاءات الجوارية الرياضية.

وعلى جانب مطالب تتعلق تحديدًا بالمرافق الحيوية في إشارة إلى تحييد هؤلاء السكان من مشاريع الربط بشبكة غاز المنازل وبقاء الممرات البدائية معبرًا للراجلين والمركبات دون إهتمام يذكر من طرف المنتخبين.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=776821

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة