أهلي البرج: الأهلي في لقاء حياة أو موت

تواجه تشكيلة أهلي برج بوعريريج أمسية اليوم شباب بلوزداد فوق أرضية ميدان 20 أوت بشعار الخطأ ممنوع وإلي غاية نهاية الموسم في كل مرة يستقبل فيها

و مطالب بانتزاع ثلاث نقاط من خارج القواعد حتى يضمن بقائه بصفة رسمية.وتكمن أهمية مواجهة اليوم كون المنافس أحد الفرق المعنية بالسقوط ، ما يجعل الفوز يساوي ست نقاط ومقاسمة شباب بلوزداد نفس المرتبة لذلك فإن رفقاء فواز مطالبون بتسجيل عدة أهداف وبالتالي ضمان فارق في صالحهم بين مواجهتي الذهاب و الإياب . وكانت التشكيلة قد استأنفت التدريبات أمسية السبت الفارط بحضور غالبية عناصر التعداد الأساسي ماعدا الغياب المبرر للحارس مروان كيال والذي التحق بالتدريبات البارحة وكذلك الحضور المتأخر للوسط الهجومي محمد مهداوي فيما كانت أبدت بقية العناصر جاهزية لدخول مواجهة أمسية اليوم بكل قوة ، وتحذو الجميع إرادة للإبقاء علي نقاط الثلاث في البرج ومحو آثار هزيمة المولودية ، ومن جانب آخر ستكون آذان الجمهور الحاضر متجهة نحو متعب 20 أوت و متعب الوحدة المغاربية لمعرفة ما تؤول إليه نتيجتي مباراة إتحاد الجزائر-جمعية الخروب و لقاء شبيبة بجاية –إتحاد البليدة والتي تكتسي أهمية خاصة بالنسبة للبرايجية.

بلواهم و محمد رابح يستنفذان و زازوة معاقب
تعرف تشكيلة الأهلي اليوم عودة الظهير الأيسر بلواهم و زميله وسط الميدان محمد رابح بعد أن استنفذ الثنائي المذكور العقوبة المسلطة عليه و التي حرمت الأول من المشاركة أمام الخروب و المولودية والثاني من لعب المواجهة السابقة فقط، في نفس السياق يبقي الشاب زازوة خارج القائمة للمباراة الثالثة علي التوالي بسبب العقوبة التي سلطت عليه خلال مواجهة النصرية ، كما سيلعب المدافع الشاب مقران أمسية اليوم في حالة إقحامه من قبل المدرب مشري تحت تهديد العقوبة الآلية حيث تلقي البطاقة الثانية الخميس الفارط أمام المولودية و هو مطالب باللعب بحذر خاصة أن الأهلي بحاجة إلي كل لاعبيه في الخرجة المقبلة أمام إتحاد العاصمة.

ليناراس مصاب ، ماني في الشك و بوطريق يعود
وبالإضافة إلي غياب زازوة بسبب العقوبة سيغيب المدافع المحوري جايم ليناراس بسبب الإصابة التي اضطرته إلي مغادرة أرضية الميدان خلال  مواجهة المولودية وجعلته يركن للراحة والخضوع للعلاج ، وهو الغياب الذي لن يؤثر علي مردود التشكيلة خاصة أن الطاقم الفني يعول علي وضع خطة هجومية محضة ، و بحاجة إلي كل مهاجمي  التعداد ، ليبقي العائد من إصابة وليد ماني تحت تصرف المدرب مشري إذا أراد إشراكه حيث كان ماني حاضرا في التدريبات و اندمج مع المجموعة ، كما عرفت التدريبات عودة الحارس بوطريق بعد أن شفي من المرض الذي أبعده عن الحضور ضمن قائمة ال18 التي واجهت العميد الخميس الفارط و هي العودة التي جلبت الارتياح خاصة أن الحارس كيال يشكو من إصابة كانت السبب في تلقيه هدفا سهلا الجولة الماضية.  

الإقامة في “دار المعلم”
أقامت التشكيلة أمسية البارحة بدار المعلم علي غير العادة منذ تولي الرئيس بودة الإشراف علي الفريق حتي تضمن الإدارة تركيز اللاعبين ، وقد فضلت عدم الضغط وتخصيص منحة خاصة علي غرار ما قامت به في المرات السابقة حيث تضع المبلغ حسب المجهودات التي يبذلها اللاعبون داخل أرضية الميدان ، كما إرتاحت الإدارة لأختيار الحكم بلقاسم لإدارة هذه المواجهة التي ستعرف حضورا جماهيريا منقطع النظير.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة