أهلي البرج يستأنف التدريبات أمس بنصف التعداد

كانت النتيجة الأخيرة التي حقها أهلي البرج على ميدانه أمام مولودية العاصمة كفيلة بأن تضع حدا لمسيرة المدرب بن يلس مع الأهلي بالتراضي

حيث عبر المدرب لرئيس الفريق عيدل عبد الحميد عن عدم قدرته على العمل في ظل ضغط المحيط الكبير وهو ما فهمه المسؤول الأول على فريق عاصمة البيبان أنها استقالة ضمنية ليجد معه وبسرعة كبيرة أرضية اتفاق أنهى بها مهام بن يلس مساء أول أمس، وقد شرعت الإدارة بقيادة المناجير العام نور الدين عيدل الذي هو شقيق الرئيس في البحث عن مدرب جديد حيث لم يحقق مواسة الإجماع وبقيت الاتصالات به شكلية في حين تلقى المدرب الذي غادر شباب باتنة العراقي عامر جميل عرضا رسميا وحسب مصادرنا فان مطالبه المالية وصفت بالمبالغ فيها لأنه طلب أجرة شهرية تقدر بـ 70 مليون وهو ما رآه المسيرون مبلغا ضخما بالنسبة لفريق يلعب على تفادي السقوط وليس الأدوار الأولى، الأمر الذي جعل الاتصالات تتعطل ومهما كانت نتيجتها النهائية فان الأكيد أن الأهلي سيتنقل بالمحضر البدني البرتغالي مانويل إلى ملعب 20 أوت في مقابلة شباب بلوزداد التي ستقام هذا الجمعة.
وكان اللاعبون عادوا أمس إلى التدريبات وسط ظروف عادية جدا حيث لم يحدث الشيء الذي تخوف منه الجميع كان يتهجم عليهم الأنصار الغاضبون وتدرب 14 لاعبا الذين حضروا الحصة التي دامت ساعة وربع في ظروف عادية ولو أن الملاحظ أن تأثيرات التعثر الأخير لا زالت تلقي بظلالها على معنويات الجميع، علما أن الرئيس لم يتجرع غياب نصف تعداده واعتبره هروبا من المسؤولية في ظرف حساس جدا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة