أهم ماجاء في حوار وزير الإتصال مع موقع سبوتنيك الروسي

أهم ماجاء في حوار وزير الإتصال مع موقع سبوتنيك الروسي

صرح وزير الإتصال الناطق الرسمي بإسم الحكومة عمار بلحيمر في حوار خص به موقع “سبوتينك” أن الجزائر وروسيا تربطهما علاقات متميزة.

ونقلا عن موقع سبوتنيك أكد بلحيمر أن جائحة كورونا برهنت عن مدى جودة ومتانة العلاقات الجزائرية – الروسيةحيث كانت رووسيا السباقة في إرسال مساعدات للجزائر.

وخلال حواره مع موقع سبوتنيك تحدث الناطق الرسمي بإسم الحكومة عن عدة قضايا إقليمية وعربية منها الأزمة الليبية والقضية الفلسطينية.

وفي رده على سؤال حول المشهد الإعلامي في الجزائر وما يحمله للصحفيين الصحافة على العموم

كشف بلحيمر أن الحقل الإعلامي في الجزائر موروث ومليئ بالخراب والدمار ويحتاج إلى التطهير الكلي على حد قوله كما يتطلب مساهمة ومجهودات الكل.

وقال بلحيمر باشرنا سلسلة من الورشات الأصلاح مست العديد من جوانب القطاع من خلا إنشاء سلطة الصحافة المكتوبة

كما تطرق وزير الإتصال إلى مراجعة الإطار القانوني للقنوات التلفزيونية الخاصة من خلال تنظيم الإشهار وكذا تنظيم نشاط وكالات الإتصال.

وأوضح بلحيمر انه تم إعطاء دفع وترقية الوسائل التكنولوجية لمجمل القطاع للإنتقال نحو الرقمنة من تطهير القطاع من الدخلاء

ووضع إطار قانوني لكل ملف بما يخدم صورة الإعلام الجزائري بما يسمح بإحترام قواعد وأخلاقيات العمل الصحفي.

واشار بلحيمر أن القطاع عرف الجديد من خلال سلسلة اللقاءات مع الصحفيين  والمراسلين الأجانب المعتمدين في الجزائر، ومنحهم رخص إعتماد للعمل بكل أريحية في البلاد.

بينما رد بلحيمر حول سؤال لـ سبوتنيك هل نجحت الجزائر في تخطي أزمة كورونا وما أبرز الآثار التي خلفتها على معظم المستويات.

قال الناطق الرسمي بإسم الحكومة ان الدولة الجزائرية لم تتوانى في إتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة كورونا في كل الجوانب ولو لحظة.

كما ان الدولة وضعت أرواح المواطنين فوق كل إعتبار ووجب حمايتها مهما كلف الأمر ماليا أوغير ذلك ولم تتردد أمام هذا الوباء الذي إجتاح الجزائر والعالم.

والجزائر قامت بعدة تدابير وقائية منذ بداية الجائحة وتقديم المساعدات الطبية لكل المتضررين

إذ لا يمكن التردّد او الاستسلام أمام وباء يفتك بأرواح الجزائريين وفي العالم بأسره.

الحكومة الجزائرية قررت تسريح 50 بالمائة من الموظفين والمستخدمين والإحتفاظ بما يضمن ديمومة وإستمرارية العمل وأبقت على رواتبهم.

تسريح النساء الحوامل واللواتي لهن أطفال صغار وكذا واتخاذ إجراءات الكشف الطّبي الأولي.

تزويد المستشفيات والمؤسسات الإستشفائية بالكمامات وأجهزة التنفس وأيضا مواد التعقيم

تخصيص إعانات مالية إستثنائية لفائدة العائلات المعوزة القاطنة بمناطق الظل.

وزارة التضامن خصصت إعانات مالية إستثنائية للمسنين وامتقاعدين وأصحاب المشاريع المصغرة الذين توقف نشاطهم خلال الجائحة.

سبوتنيك: هل أثرت أزمة كورونا على خطة الحكومة لهذا العام، وكيف يمكن تعويض هذا التأثر أوالحد من آثاره؟

رد بلحيمر ان الحكومة تنتهج رؤية جديدة لإعادة بعث النشاط الإقتصادي من خلال بحث أليات جديدة خارج المحروقات.

سبوتنيك: بشأن الاستعدادات للاستفتاء على الدستور هل ترى الظروف باتت مناسبة لإجراء الاستفتاء سواء من الناحية السياسية والصحية أيضا، وما التاريخ المتوقع لهذه العملية؟

وزير الإتصال يؤكد ان العمل جاري على وضع الصيغة النهائية لمشروع تعديل الدستور من طرق لجنة الخبراء وذلك بإشراك جميع الفاعلين والمختصين.

وفي حال إكتمال الصيغة النهائية لمسودة تعديل الدستور سيتم تحديد تاريخ الإستفتاء.

سبوتنيك: برأيك هل يحقق مشروع الدستور المعدل تطلعات الشارع الجزائري وما أبرز هذه التطلعات التي تضمنتها التعديلات؟

قال بلحيمر أن تعديل الدستور مطلب شعبي الهدف منه تحقيق الإصلاح المنشود وتغيير منظومة الحكم كما ان عملية المشاروة تمت مع جميع الاطراف

وهذا من خلال الإحاطة والإلمام بجميع المسائل التي يمنكها ان تساهم في بناء جزائر جديدة لطالما كانت حلم الشهداء وأحفادهم من أبناء هذا الوطن.

كما اشار بلحيمر أن عمية إثراء مسودة تعديل الدستور مستمرة إلى غاية الوصول لمرحلة النضج السياسي والقانوني والإجتماعي قبل عرضة على الشعب في إستفتاء.

سبوتنيك: بشأن توقيع الإمارات اتفاقية تطبيع مع إسرائيل كيف ترى تأثير هذه الخطوة على القضية وعلى الموقف العربي؟

بلحيمر يجدد موقف الجزائر الثابت بخصوص القضية الفلسطينية أن الجزائر شعبا وحكومة مع فلسطين ظالمة أومظلومة.

وقال وزير الإتصال نحن مع كل مبادرة تخدم السلطة الفلسطينية وتحمي ارضها وحقوقها

سبوتنيك: فيما يتعلق بالسياسة الخارجية لا تزال الأزمة بين المغرب والجزائر متباينة الأطوار، لماذا لم يصل الوضع بين البلدين إلى نقطة تلاقي حتى اليوم؟

بلحيمر يؤكد ان الغرب بلد شقيق وجار وتربطنا علاقات تاريخية وحضارية ولينا هدف مشترك وهو بناء مغرب عربي موحد من خلالا توفير جميع الشروط.

كما أن الإرادة السياسية  لقادة البلدين موجودة ونواجه مصير واحد في ظل التحديات الراهنة خاصة في أزمة كورونا.

الجزائر يضيف بلحيمر لا تلتفت لأي محاولة لتعكير الجو بين الشعبين.

فنحن ندافع عن مصالحنا وفق الإحترام التام للمواثيق الدولية وقرارات المجتمع الدولي لحماية  الشعوب وإعطائها حقها في تقرير مصيرها كما هو الحال بالنسبة للقضية الصحراوية التي نعتبرها قضية عادلة.

سبوتنيك: كانت هناك مبادرة من الملك محمد السادس بشأن تصفية الخلافات وبعض التصريحات من الرئيس تبون كانت إيجابية هل من الممكن أن نشهد أي تقارب حقيقي خلال الفترة المقبلة… وهل هناك تنسيق مع المغرب بشأن ليبيا؟

جدد بلحيمر ترحيب الجزائر بأي مبادرة هدفها لم الشمل والبيناء من خلال الحوار مع إحترام خصوصية كل بلد وسيادته.

وان الدبلوماسية الجزائرية مبنية على عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد.

أما فيما يخص القضية الليبية تخص اللبييين وحدهم كما ان أمن ليبيا من أمن الجزائر ونبارك كل المساعي التي تجمع اللبيين على طاولة الحوار.

ومن الأهداف المسطرة في بناء جزائر جديدة بقيادة الرئيس تبون دفع مشروع الإتحاد المغاربي وعودة ليبيا إلى الساحة الدولية.

سبوتنيك: بشأن التنسيق الجزائري التونسي بشأن ليبيا، ما أهم الثوابت المتفق عليها بين البلدين وهل تختلف عن رؤى بعض دول الجوار؟

الناطق الرسمي للحكومة يجدد رفض الجزائر القاطع لأي تدخل خارجي أوعسكري يهدد المساعي السياسية المبذولة لإعادة ليبيا للبيين.

الجزائر تنسق مع الشقيقة تونس مناجل سد كل المنافذ أمام الجماعات الإرهابية التي تهدد امن وإستقرار المنطقة.

سبوتنيك: الكثير من التقارير تشير إلى تنسيق بين الجزائر وتركيا بشأن ليبيا لكنها تستند إلى مصادر مجهلة، ما حقيقة هذا الأمر وما موقف الجزائر من المشهد الراهن وتأثيراته عليها؟

أما فيما يخص العلاقات الجزائرية التركية قال بلحيمر تربطنا علاقات قوية لها جذور في التاريخ كما ان تركيا شريك إقتصادي مهم لنا.

وبخصوص الأزمة الليبية نسعى مع تركيا للبحث عن حلول للأزمة من خلال تقديم مقترحات في الإتجاه الإيجابي  ووقف نزيف الحرب

سبوتنيك: بشأن النزاع القائم في المتوسط هل يمكن للجزائر أن تسمح باستخدام أراضيها لصالح أي أطراف أجنبية؟

الجزائر وإنطلاقا من مبدأ عدمن التدخل في الشؤون الداخلية للدول نرفض بأي شكل من الأشكال محاولات المساس بالسيادة الوطنية .

وأضاف بلحيمر أن إستعمال القوة تحت أي ذريعة في المنطقة مرفوض ولانريد ان نكون طرفا في حرب مبنية على المصالح


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=875754

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة