إعــــلانات

أوامر للأمن بمضاعفة الدوريات للمساجد ومراكز التسلية والمحلات التجارية

أوامر للأمن بمضاعفة الدوريات للمساجد ومراكز التسلية والمحلات التجارية

أمرت وزارة الداخلية، بفرض إجراءات ردعية ضد المخالفين لإجراءات البروتوكول الصحي المعمول به بالتنسيق مع مصالح وزارتي التجارة والنقل. وجاءت هذه التعليمات تزامنا ودخول الجزائر الموجة الثالثة من الجائحة في أعقاب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا كوفيد 19 عبر ربوع الوطن إلى أزيد من ألف وثلاثمائة حالة وارتفاع في عدد الوفيات.

حيث بعثت المديرية العامة للأمن الوطن من خلال مدير الشرطة العامة، بإرساليات إلى كافة رؤساء أمن الولاية المنتدبون للمقاطعات الإدارية ومركز القيادة والسيطرة، ترمي إلى تكثيف التدابير الميدانية الكفيلة بضبط المخالفين وردعهم.

أكدت مصادر “النهار” على أن أساليب الردع تكمن في العودة إلى فرض العقوبات المعمول بها سابقا والمتمثلة في سحب السجل التجاري من أصحاب المحلات والشركات المخالفين وإعداد تقارير للولاة. من أجل استصدار قرار الغلق وفرض غرامة بمليون سنتيم على كل من يستعمل مركبته في أوقات الحجر الصحي الممتد من الحادي عشر ليلا وإلى غاية الرابعة صباحا وغرامة على عدم ارتداء القناع وتحويل المركبة على المحشر فور السحب الكلي للوثائق لمدة تصل أو تزيد عن خمسة عشر يوما وغيرها من العقوبات الأخرى.

كما أمرت المديرية العامة للأمن الوطني، عناصرها بالتكثيف من عمليات المراقبة على مستوى الشواطئ وأماكن التسلية والترفيه والمراكز والمحلات التجارية والمساجد ومختلف وسائل النقل وبمضاعفة عمليات التحسيس اتجاه المواطنين لاحترام التدابير الوقائية الصحية وكذا ردع جميع المخالفات التي يتم معاينتها.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني، بأن هذه القرارات اتخذت بعد تسجيل ارتفاع في عدد المصابين بالوباء وعدم احترام التدابير الوقائية التي أقرتها السلطات العمومية وخرق الإجراءات الصحية على مستوى وسائل النقل العمومي والنشاطات التجارية.

عونا أمن بكل مركز تلقيح لسلامة المواطنين بسبب التدافع

إلى ذلك، أمرت المديرية العامة للأمن الوطني رؤساء الأمن الحضري، ورئيس فصيلة الأمن العمومي، بتأمين مراكز التلقيح ضد كورونا فيروس كوفيد 19 التي تعرف تهافتا كبيرا من طرف المواطنين بعد ارتفاع عدد الإصابات والوفيات على حد سواء، ما نتج عنه إخلالا بالنظام العام بسبب حالة التدافع.

وطالبت ذات الهيئة، باتخاذ كافة التدابير اللازمة مع تسخير العنصر البشري اللازم في تأمين هذه المراكز من خلال وضع عنصرين اثنين بكل مركز بالزي الرسمي أحدهما من العنصر النسوي خلال الفترة النهارية وعنصر واحد خلال الفترة المسائية، بالإضافة إلى القيام بدوريات ميدانية إلى هذه المراكز مع الحرص على تطبيق إجراءات الوقاية من هذه الجائحة من ارتداء للكمامة واحترام مسافة الأمان واستعمال السائل المعقم وكل من ثبت في حقه تقصير ستتخذ إجراءات مناسبة في حقه.

إعــــلانات
إعــــلانات