أوباما أقنع العالم بسياسته في مائة يوم

أوباما أقنع العالم بسياسته في مائة يوم

أكد البروفيسور

لورانزو موريس أستاذ بالعلوم السياسية بجامعة هوارد، أن الشعب الأمريكي مقتنع بسياسة الرئيس الأمريكي الجديد باراك أوباما بعد 100يوم قضاها هذا الخير في البيت الأبيض، مؤكدا أن كل أسبار الرأي تؤكد أن الشعب الأمريكي سيعيد انتخابه مرة ثانية لو أعيدت الانتخابات مرة أخرى.

وقال الدكتور لورانزو في محاضرة عبر الأقمار الاصطناعية حضرها عدد من الإعلاميين والطلبة بمقر السفارة الأمريكية بالجزائر أن شعبية الرئيس الأمريكي الجديد تزداد يوما بعد يوم خاصة لدى الأقليات والفئات الشابة بالولايات المتحدة الأمريكية، موضحا أن السرعة الفائقة التي تباشر بها إدارة أوباما في الإصلاحات هي وراء هذه الشعبية المتزايدة، حيث عرج خلال محاضرته على الإصلاحات الاجتماعية التي يحملها برنامج الرئيس أوباما خاصة في قطاع الصحة العمومية، والتي شرعت الإدارة الأمريكية في تطبيقها حيث أعاد الاعتبار للقطاع العمومي والتأمين الاجتماعي، كما يحمل برنامجا خاصا بالتعليم العالي الذي سيمكن الفئات المحرومة بدخول المعاهد والجامعات الأمريكية، وقارن أستاذ العلوم السياسية بالرئيس ريجان الذي استطاع أن يتحول من ممثل فاشل إلى رئيس قوي أشعل حرب النجوم، أما عن السياسة الخارجية للرئيس فقد أكد المحاضر أن الولايات المتحدة استطاعت أن تستقطب أصدقاء جدد في فترة قصيرة في إشارة إلى ”فينزويلا” والتقارب الذي حدث بين الرئيس شافيز وأوباما. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة