أورثني العناء والشقاء بعدما رحل إلى دار البقاء!

أورثني العناء والشقاء بعدما رحل إلى دار البقاء!

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أما بعد:

الدموع تُغرق عيوني، يمزق الألم قلبي ويحوّله أشلاء، لأنّني في لمح البصر وبين ليلة وضحاه تحوّلت ابتسامتي إلى دمار.

ذبلت زهرة شبابي وتغيّرت من ريحانة إلى أشواك ضارة، والسبب والدي، لأنّه تجرّد من أبوّته ومسؤوليته ولم يوفر لنا العناية الضرورية، كان قاسيا بلا رحمة ولا شفقة، لأنّ قلبه امتلأ بالكره والأنانية.

يشهد الله أنّني لم أبالغ، فهذه حقيقة والدي وصفاته منذ أن أبصرت نور الحياة، رجل لا مكانة له عندي ولا اسما ولا عنوان، لأنّه كان يمارس سلطته الظالمة.

يرفض خروجنا ولا يصرف علينا حتّى عند المرض، لا يعالجنا ويتركنا نتخبّط في الألم حتّى يكتب لنا الله الشفاء.

بسببه أصبحت مقعدة، لأنّه يوم أصابني المرض وكان في بدايته رفض أن يعالجني حتى تفاقمت الأوضاع وصرت على ما أنا عليه الآن.

أصبحت لا أطيق هذا الرجل لأنّه حطم حياتي كلّها وسرق زهرة شبابي وربيع عمري، هذا الرجل لم يعش كثيرا بعد مرضي، حيث تعرّض لحادث سقوط وتوفي.

الحادثة وكأنّها عقاب من عند الله من جراء قسوته وجبروته، لم أذرف لفراقه ولو دمعة ولم أشعر أبدا بعدم وجوده بل العكس ارتحت من مشاكله.

لكن لم أستطع التخلص من الوجع، لأنّه تسبب في إعاقتي وجعلني محرومة من الوقوف على قدميّ والعيش في سعادة وفرح، محرومة أيضا من بناء بيت زوجية، فالشاب يفضل الجميلة الرشيقة، السالمة المعافاة من أيّ خطب، من سينظر إلى من هي مثلي، أيقنت بداخلي أنّه لا أحد يريدني.

أبي، رغم كل شيء معذرة، لا أدري إن كنت سأسامحك بعدما حرمتني من حقي في الحياة، ولكن قلبي الطيّب دائما يدعو لك بالرحمة والمغفرة.

نرجس

=============

تعرّف على موقع “النهار”

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر موقع “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” على النت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

يحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وفي حال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التفاصيل والتطورات.

يعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة إلى تحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة والشاملة.

يسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع موقع “النهار أون لاين” الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة