أوقفت أمس السلطات الاسبانية 8 جزائريين يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة ببلاد

أوقفت أمس السلطات الاسبانية 8 جزائريين يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة ببلاد

المغرب الإسلامي، بالأراضي الاسبانية، وأوضح وزير الداخلية الاسباني أمس أن هذه المجموعة يشتبه في قيامها بأعمال الدعم المادي واللوجستي للجماعات التي تنتمي إلى تنظيم القاعدة.
 وذكر البيان الصادر عن وزير الخارجية أنه تّم إلقاء القبض على خمسة منهم في مدينة كاستلون الواقعة شرق إسبانيا، وإثنان في برشلونة الواقعة شمال شرقها، وواحد آخر في بامبلونا الواقعة شمال البلاد، وتعتبر هذه التوقيفات حسب البيان كجزء من العملية التي باشرتها الهيئة الوطنية وهي المحكمة المكلفة بمتابعة ملفات الإرهاب بمدريد.
من جهة أخرى ذكر الوزير توقيف عشرة أشخاص آخرين لم يتم تحديد جنسياتهم، حيث يتم التحقيق معهم من قبل شرطة التحقيق لمعرفة مدى مشاركة هذه الأخيرة في مساندة الجماعات الإرهابية، وأوضح البيان أن العملية ما زالت مستمرة من قبل السلطات المعنية.
وتزامنت هذه التوقيفات مع التفجيرات الإرهابية التي تعرفها الجزائر، والتي مسّت عددًا من المناطق آخرها الاعتداء الذي مس شركة رازال الفرنسية والذي خلف قتيلين، مهندس فرنسي وسائقه العاملان بالشركة السابقة الذكر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة