أولمبي الشلف يضيع الفوز في بلوزداد

أولمبي الشلف يضيع الفوز في بلوزداد

فشل فريق أولمبي

دخل فريق أولمبي الشلف المقابلة بنفس هجومي، حيث لم تمر سوى 6 دقائق، مسعود يقدم كرة جميلة إلى بول، هذا الأخير يجد نفسه وجها لوجه مع الحارس أوسرير، لكن التسرع حال دون تجسيد الفرصة إلى هدف. رد أشبال المدرب حنكوش جاء في الدقيقة 16، عندما فتح آيت واعمر على الجهة اليمنى نحو المهاجم براجة، هذا الأخير بضربة مقصية، كاد أن يسجل في مرمى الحارس الشلفي امعمر قوادري. هذه المحاولة رد عليها مسعود بقذفة من بعد 25 مترا، أوسرير يصد الكرة على مرتين. كان هذا في الدقيقة 25، وانتظرنا حتى الدقيقة 35، ليحصل الزوار على مخالفة على الجهة اليمنى للحارس أوسرير، مسعود ينفذها لكنها جانبت المرمى بقليل، ثم جاءت الدقيقة الـ40، إذ وبعد عمل جماعي بين زاوش ومسعود، هذا الأخير يمرر إلى بول، لكن أوسرير يتدخل في الوقت المناسب أمام غياب دفاع الشباب، لينتهي الشوط الأول بنتيجة التعادل السلبي.

مع بداية المرحلة الثانية، دخل الزوار بقوة وهددوا مرمى الأولمبي، حيث افتتح مهاجم الشباب آيت واعمر النتيجة في الدقيقة الـ 47 بقذفة قوية من داخل منطقة العمليات. رد الزوار كان سريعا عن طريق عبو، الذي كاد أن يخادع أوسرير، بعدما صوب من بعد 30 مترا، كرته تصطدم ببن دحمان لتخرج جانبية. ثم جاءت الدقيقة 52، غربي يتوغل داخل منطقة العمليات، بن دحمان يتصدى له ليسقط ويعلن الحكم مخالفة لأصحاب الأرض، مشهرا البطاقة الصفراء الثانية لغربي، ليغادر الميدان تاركا فريقه بعشرة لاعبين، مما دفع بالمسئول الأول على العارضة الفنية للأولمبي إلى إقحام المدافع بوداود في مكان عبو وداود في مكان ڤوعيش، حتى يحافظ على توازن التشكيلة التي شنت هجومات كثيفة على مرمى أوسرير، حيث كاد البديل داود بو عبد الله، أن يفتتح باب التسجيل، بعدما وجد نفسه أمام المرمى، لكن سقوطه حال دون تجسيد الفرصة إلى هدف. وكان ذلك في الدقيقة 76، ليرد عليه بن دحمان بقذفة من خارج منطقة العمليات، لكن قوادري بالمرصاد. وكانت أخطر فرصة للشلفاوة عن طريق بول، الذي تلقى كرة في العمق من زميله مسعود، لكن قذفته تمر ببضع السنتيمترات عن إطار الحارس أوسرير، لتنتهي المواجهة بفوز صعب للشباب.

تصريحات

عمراني: “الدفاع يتحمل المسؤولية

أظن أن المقابلة لم ترقَ إلى المستوى المطلوب، رغم الفرص العديدة التي أتيحت لكلا الفريقين، أما بالنسبة لفريقي، فاللمسة الأخيرة كانت غائبة، كما أن الدفاع ارتكب أخطاء كثيرة، بالرغم من أننا كنا في حالة نفسية جيدة، بعد نتيجة النجم الساحلي الأخيرة، ولا ننسى الغيابات التي نعاني منها في الآونة الأخيرة، سواء بسبب الإصابات أو العقوبات. وأقول للأنصار الذين تنقلوا اليوم إلى العاصمة، يجب أن يصبروا على لاعبيهم، وسنحاول تدارك ذلك في مقابلة مولودية العاصمة يوم الاثنين الماضي“.

حنكوش: “الفوز لإرجاع قرباج للفريق

الحمد لله أننا وفقنا في تحقيق الفوز، وطبعا هذا لن يجعلني أتباهى، لأن أولمبي الشلف لم يكن في مستواه، وحتى نحن لم نظهر بالمستوى الذي كنت أطمح إليه رغم الفوز. على كل، استغلّينا أكثر الظروف الصعبة التي يمر بها فريق الشلف، بسبب الغيابات والتعب، والشيء المفيد اليوم هو أن فريقي حقق الفوز، لكن أعلم جيدا بأنه ينتظرنا عمل كبير، وسأعمل على تحقيق نتائج إيجابية مستقبلا، كما أن الفوز كان من أجل عودة الرئيس قرباج إلى الفريق“.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة