أولمبي الشلف يكرس عقدة القبة وعمراني يحذر

أولمبي الشلف يكرس عقدة القبة وعمراني يحذر

عكس فريق أولمبي الشلف كل التوقعات، أول أمس الاثنين، بعد عودته بنقطة ثمينة من ملعب بن حداد ضد رائد القبة، وإذا أضفنا نتيجة

 

اللقاء الثالث التي عاد بها زملاء زاوي خارج الديار ضد القبة يمكننا القول أن أولمبي الشلف كرسوا عقدة القبة هذا الموسم بعدما أطاحوا بها في الدور السادس عشر من منافسة كأس الجمهورية وفازوا عليهم في الشلف في لقاء الذهاب.

ومن دون شك أن اللقاء الأخير لأشبال المدرب عبد القادر عمراني، كشف عدة معطيات إيجابية داخل التشكيلة التي قدم مردودا طيبا  بعث الارتياح في نفوس المسيرين بدليل اللعب المنظم على مستوى الخطوط الثلاثة والفعالية في الهجوم الذي هدد مرمى كبابي في أكثر من مرة عن طريق نياطي، بول وداود بو عبد الله، خاصة في الشوط الثاني، بالرغم من الغيابات العديدة التي مست الفريق ويتعلق الأمر بكل من زيان، مكيوي، شكلام في الدفاع، مسعود في وسط الدفاع وثلاثي الهجوم سوداني، قوعيش وعلي حاجي، من جهة أخرى وبالنظر إلى وضعية الفريق خاصة بعد التعثر في ملعب محمد بومزراق بالشلف ضد اتحاد الحراش والخطر الذي كان يحدق بالأولمبي بعد الضغط الكبير الذي مورس على زملاء زاوي دخلت التشكيلة المقابلة ضد القبة وكلها عزم على العودة بنقطة على الأقل والتصالح مع الأنصار الذين توافدوا بقوة إلى ملعب بن حداد، كما كان للمدرب عمراني القسط الكبير في تحديد هذه النتيجة بالنظر إلى تركيزه على الجانب النفسي خاصة بعد التحضير الجيد للأيام التي سبقت المواجهة، لذلك فقد أدخلت نتيجة التعادل ضد القبة الفرحة و الارتياح  لدى الإدارة، اللاعبين والطاقم الفني، كما شهدت المواجهة دخول اللاعبان بوداود و بابندا لأول مرة كأساسيين بعدما شفيا من الإصابة التي لازمتهما طويلا، وقد نجح الثنائي في أداء دورهما على أحسن وجه.

الشلفاوة بقوا في العاصمة لمواجهة النصرية

بقي فريق أولمبي الشلف في الجزائر العاصمة ،وذلك من أجل التحضير لمواجهة الخميس الماضي لفريق نصر حسين داي بملعب زيوي، كلهم عزم على تحقيق نتيجة إيجابية تبقيهم في الصراع على المراتب الأولى، و قد أكد المسئول الأول على العارضة الفنية للفريق عمراني أن تحضير أشباله لمواجهة النصرية يرتكز بالأساس على الجانب النفسي، لإبعاد اللاعبين عن الضغط وإبقاء أقدامهم على الأرض وتفادي الغرور و أخد الحيطة والحذر بعد التعادل المحقق، أول أمس، عمراني أضاف “الخصم عاد بقوة في الجولات الأخيرة لكن نحن لن نتنقل إلى ملعب زيوي في ثوب الضحية”، وستعرف تشكيلة أولمبي الشلف عودة المدافع شكلام الذي استنفذ العقوبة التي كانت مسلطة عليه و كذا المهاجم قوعيش، بعدما شفي من الإصابة وعودة عبو سيد علي، إلى كامل لياقته البدنية، في حين يغيب اللاعب داود  بوعبد الله بعدما تلقى الإنذار الثالث ضد القبة، كما ستعرف تشكيلة الأحمر والأبيض غياب كل من زيان، سوداني، مسعود، مكيوي بسبب الإصابة، ووعدت إدارة اولمبي الشلف بتخصيص منحة هامة في حال الفوز بنقاط مقابلة نصر حسين داي قدرت بخمسة ملايين سنتيم حسب مصدر من بيت الفريق.

اللاعبون واعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم

ومن خلال جملة أحاديثنا التي استقيناها من غالبية لاعبي الفريق التمسنا نوعا من الإحساس بالمسؤولية لأن أي تعثر حسبهم في الجولات الأولى من عمر لمرحلة الثانية من البطولة سيفوت على الشلف فرصة مهمة يندم عليها الجميع كثيرا، وهي البقاء في الصفوف الأولى لهذا وجب لعب ما تبقى من مباريات وكأنها جميعا لقاءات كأس سواء تعلق الأمر بتلك التي ستلعب بالشلف آو خارجها والبداية ستكون بلقاء نصر حسين داي في الجولة المقبلة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة