أولياء المسلحون يكثفون اتصالاتهم من أجل إقناع أبنائهم بالنزول من الجبال

أولياء المسلحون يكثفون اتصالاتهم من أجل إقناع أبنائهم بالنزول من الجبال

ذكر بعض

 الوسطاء الذين هم على اتصال دائم بأهم رموز المسلحين، الذين لازالوا لم يعدلوا عن قرار بالنزول من الجبال، خاصة بغرب سكيكدة التي لازالت تحوي بعض أبناء الجهة من المسلحين الذين كانت اتصالات سابقة لهم قد وصلت إلى طريق مسدود، بفعل حالة الشك التي ميزت المفاوضات، إلى جانب محدودية المستوى العلمي للأولياء الذين قادوا هذه العملية إيمانا منهم بإقناع فلذات أكبادهم بنزول من الجبال، خاصة وأن الغالبية منهم مر على تواجده ضمن صفوف المسلحين أكثر من 10 سنوات، كبقايا كتيبة الفتح المبين المرابط بأنحاء بلدية كركرة التي تضم حوالي 8 أفراد من أبناء كركرة وما جاورها، إلى جانب وجود بعض من المسلحين مصابين إصابات خطيرة كالمسمى بوعمامة الذي يعاني من مرض مزمن يتطلب خضوعه إلى علاج طبي مكثف، وكذا صليلع جابر الذي يعاني من إصابة خطيرة في رجله وهو مقعد حاليا منذ أكثر من 10سنوات، إلى جانب بعض الإرهابيين المصابين إصابات متفاوتة، كبن علجية الطاهر الذي انضم إلى صفوف الإرهابيين مطلع السنة الماضية، ويعاني من كسر مزدوجه في رجله، اثر إصابة بليغة في الغابة إلى جانب حالة اليأس والإحباط المعنوي لدى غالبية المسلحين الذين يأملون في الخلاص من التواجد ضمن عصابات بقايا الأمراء المرتزقة، القادمين من بجاية حاملين وصايا الأمير درودكال المحاصر، والذي لا يحظى بأي شرعية وسط إمارته، إلى جانب ذلك فقد كشف مصدرنا أن كتب ومنشورات تدعو إلى التخلي عن العمل المسلح، قد تم توزيعها على العديد من أولياء المسلحين، قصد تقديمها لأبنائهم خلسة، حتى يتجنبوا عيون الانتقام من الأمراء ومن ثمة التأكيد عن عدم شرعية بقائهم في الجبل.

الأيام المقبلة سوف يتم فيها التكثيف من الاتصالات بالمسلحين، خاصة في ظل تصريحات أحد التائبين، الذي أكد على وجود قناعة ورغبة لدى العديد من المسلحين بتطليق العمل المسلح والاستفادة من المصالحة الوطنية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة