أول اختبار فاشل لبوغرارة والأنصار يجنبوه تحمل المسؤولية

لم يكن أول اختبار للمدرب الجديد لمولودية باتنة، اليامين بوغرارة، ناجحا أمام اتحاد عنابة التي استطاعت فرضها نتيجة التعادل السلبي، وهو ما سيضعه

 
في وضعية حرجة خاصة أن الخرجة القادمة ستقوم المولودية إلى البرج التي لن تخسر منذ 12 جولة كاملة، ضف إلى ذلك المعنويات المنحطة التي يتواجد عليها اللاعبون ورغم ذلك فان لا يمكن بأي حال من الأحوال تحميل بوغرارة المسؤولية ـ حسب الأنصار ـ بما أن مواجهة عنابة تزامنت مع أول أسبوع عمل له على رأس العارضة الفنية وتبقى كل المسؤولية ملقاة على عاتق الطاقم المسير الذي فشل في انتداب لاعبين يمكن لهم تقديم الإضافة وتأخر أيضا في جلب مدرب وهي نفس الانتقادات التي وجهت له من طرف الأنصار بعد مواجهة هزيمة بجاية. وعلمنا من مصادرنا الخاصة أن اجتماعا طارئ عقده المكتب المسير من أجل دراسة الوضعية الحالية وكيفية الخروج منها، وأضافت نفس المصادر أن الحديث عن استقالة الرئيس زيداني رغم الاهانة التي تعرض لها غير منتظرة بما أن أمواله الخاصة على عاتق الفريق. من جهة أخرى تستأنف التشكيلة تدريبات عشية اليوم بملعب عبد اللطيف شاوي وهي الحصة التي يرشح أن تعرف تصاعدا لموجهة الغضب الجماهيري على نتيجة التعادل، مثلما توعدوا الرئيس زيداني بذلك، وينتظر أن تعرف الحصة غياب شاوش الذي سيتواصل غيابه ربما إلى ما بعد لقاء البرج .

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة