أول رد فعل رسمي بعد أزمة سوسطارة.. دعوة عراقية لوزير الخارجية الجزائري

أول رد فعل رسمي بعد أزمة سوسطارة.. دعوة عراقية لوزير الخارجية الجزائري صورة من الأرشيف

وجّه وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، دعوة رسمية لنظيره الجزائري عبد القادر مساهل لزيارة بغداد.

وأكد وزير الخارجية العراقي، في بيان للخارجية العراقية اليوم الثلاثاء، أنه ليس بإمكان أي شيئ المساس بالعلاقات الجزائرية العراقية.

يأتي هذا بعد الأزمة التي خلفتها مباراة في كرة القدم بين إتحاد العاصمة وفريق القوة الجوية العراقي السبت الماضي بملعب بولوغين.

حيث هتف أنصار اتحاد العاصمة ، مطولا باسم الرئيس الراحل صدام حسين، الأمر الذي اعتبره العراقيون هتافات طائفية ورفضوا مواصلة اللقاء.

وتأتي هذه الخطوة من وزير الخارجية العراقي من أجل التأكيد على أن العلاقات الجزائرية- العراقية جيدة ولا يمكن أن تتأثر بسبب مباراة في كرة القدم


التعليقات (5)

  • nasim

    حداري فهؤلاء اهل الشقاق و النفاق و لتذكير حادثة اغتيال وزير خارجيتنا محمد الصديق بن يحي الله يرحمه و حدثة اغتيال اغصاء البعثة الدبلوماسية في الغراق لم تنميح بعد

  • عبد الْقَيُّوم

    بركات يدزينا من التخلاط العراق دولة شقيقة وعلينا ان نحترم اشقاءنا والجزاءير لن تتدخل في شؤون الداخلية للدول والرياضة تجمع ولا تفرق

  • سعيد

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .

    ولكن اليوم يا nasim عوام الشيعة مساكين مغرر بهم ولا يعرفون شيئا الله يهديهم إلى الحق

  • الملياني

    لا نحتاج للعلاقات مع الرافضة الذين يكفرون الصحابة ويلعنونهم، ولو يعلم أهل السنة موقف الرافضة منهم وماذا يقولون عنهم لعلموا أنهن أخطر من اليهود والنصارى.

  • Azzaoui mebrouk

    الحمد لله الذي أعاد المياه الى مجاريها حيث كادت اصغر المشاكل تنسف العلاقات الودية والاخوية والإجتماعية بين البلدين الشقيقين ،ولولا رحمة الله وتفهم الحكومتين ممثلتين فى وزيري الجزائر والعراق لعرفت المشكلة منحى آخر .
    فهنيئا للجزائر والعراق على تجنبهما المشكلة وهنيئا لهما على عدم اعطاء الفرصة للمتربصين بالعرب والمسلمين .

أخبار الجزائر

حديث الشبكة