“أونساج” تموّل المقاهي والمطاعم وورشات الميكانيك.. بشروط

“أونساج” تموّل المقاهي والمطاعم وورشات الميكانيك.. بشروط

‪ سيكون بإمكان الشباب الاستفادة من تمويل عن طريق “أونساج” لمشاريع تندرج ضمن قطاع الخدمات، لتشمل المقاهي والمطاعم وورشات الميكانيك.

وبالاضافة إلى الخدمات السابق ذكرها يوجد كذلك كافة الأنشطة الأخرى ذات الصلة بقطاع الفلاحة، لكن بشروط‪.

وقال مبارك قطاش، المكلف بالإعلام على مستوى الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب “أونساج” في اتصال بـ”النهار”، إنه تقرر الترخيص للشباب الاستثمار في كافة النشاطات الخدماتية من دون استثناء.

وخص بالذكر على سبيل المثال لا الحصر “المقاهي، المطاعم، محلات الأكل الخفيف، ورشات الميكانيك، الترصيص ومحلات الإعلام الآلي وغيرها”، لكن بشروط.

وأضاف المتحدث بأن هذا الإجراء الجديد الذي يجسّد الرغبة في استحداث مؤسسات ذات مقاربة اقتصادية، مرهون تطبيقه بالتأكد من أن المنطقة المرغوب الاستثمار فيها من طرف الشاب، يجب ألّا تكون متشبعة بالنشاط الذي تم اختياره.

موضحا أن “الأولوية في التمويل ستُعطى للمناطق التي تكاد تنعدم فيها أنواع النشاطات سالفة الذكر وغيرها حتى يتمكن الشاب من ضمان مداخيل وخلق مناصب شغل”.

وبخصوص النشاطات الخاصة بقطاع الفلاحة والتنمية الريفية، أكد مبارك قطاش على أن جميعها قابل للتمويل ومن دون استثناء.

موضحا في المقابل، بأن نشاطات النقل بشتى أنواعها مستثناة من الإجراءات الجديدة ولن يسمح بالاستثمار فيها إلا بقرار من الوالي بعد تأكده من أن المنطقة بحاجة إلى توفير وسائل النقل‪.

وبشأن عملية التمويل، فقد أبقت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة على نفس الطريقة المعمول بها من دون طرح أي تغيير.

كما وضعت من خلال وكالة “أونساج” بوابة أمام أصحاب الشركات المتعثرة من أجل مساعدتهم على استئناف النشاط وتقديم الحلول لكافة المشاكل التي يعانون منها.

وفي مقدمتهم ضحايا الكوارث الطبيعية من زلازل وفيضانات والأشخاص المتوفين، أي ضحايا الظروف القاهرة.

وقال مبارك قطاش في هذا الخصوص، إن الاستمارة التي يتوجب على الشباب ملؤها وتحديد نوع المشكل الذي يواجهونه سيمكّنهم من التقرب من الوكالة في ظرف لا يتعدى 24 ساعة،  لملاقاة مسؤولين مكلفين بمساعدتهم حتى ولو تطلب ذلك استعادة العتاد المحجوز من طرف البنك بعد تحقيقات حول الأسباب التي أدّت إلى الحجز‪.

وقد انطلقت مند تاريخ العاشر سبتمبر الجاري قافلة تحسيسية تجوب كافة مناطق الوطن، تكون فيها الأولوية للمناطق المعزولة أو “مناطق الظل” من أجل التعريف لحاملي الشهادات بالإجراءات الجديدة وتسهيل الولوج إلى عالم المقاولاتية عن طريق الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب‪.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=887237

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة