أويحيى: الحكومة تمنح 10 ألاف مشروع بالتراضي سنويا.. ولم أمنح الأولوية لحداد

أويحيى: الحكومة تمنح 10 ألاف مشروع بالتراضي سنويا.. ولم أمنح الأولوية لحداد

يواصل قاضي الجلسة بمجلس قضاء الجزائر مساءلة المتهمين في قضية الإمتيازات الممنوحة لرجل الأعمال علي حداد في مختلف المشاريع

القاضي: ماذا تقول بخصوص إقصاء شركة حداد في مشروع السكك الحديدية غليزان تيسمسيلت الذي كانت تكلفته 90.945 مليون دج لعدم استيفاء شروط الانجاز.

القاضي: تم إختيار شركة صينية للظفر بالمشروع، لكن حداد مشى وطعن بعدما جلب معه الشريك الإسباني affc طعن أمام اللجنة الوطنية للصفقات العمومية لأن لها كل السيادة ثم طعن ثانية في 2 نوفمبر 2009.

القاضي: أنت يا أويحيى أعطيت تعليمات بإلغاء الصفقة لأجل منح المشروع لمجمع حداد وشركة fcc الإسبانية.
أويحيى: يجب أن تكون توضيحات في هذه النقطة، قبل هذا أنا راسلت المالية والنقل بسبب إقصاء مجمع حداد لأنه مجمع حداد كانت في المرتبة الأولى والشركة الصينينة مع شركة جزائرية كانت في المرتبة التاسعة ووزير المالية كلمني قال إما تلغي أو اعادة النظر قي الطعن.

القاضي: مادام fcc انسحبت كان بإمكان مجمع حداد يكمل مشروع سكك غليزان تيارت تيسمسيلت؟.

أويحيى: الشركات الأشغال الكبرى هي من تعلم بهذه الجزئيات اسمحلي على جوابي ليس لإنقاص من قيمة السؤال  أو القضية لكن هذا جوابي.
القاضي: لكن لو كانت الحكومة حكومة كل شي تكون ملم به مشروع مهم جدا، أنا أيضا قبل ما نعمل قاضي عملت كإداري، لو كانت الشفافية في تسيير المشروع مجمع حداد يستحيل له الانفراد بالمشروع وكان ضروري تتابع هذه الجزئيات.

أويحيى: جهاز التنفيذ لم يكن موجود وآلية الانجاز لم تتطور، وأغلب المشاريع “كلاوهم البرانية”.
القاضي: اذا مشروع مثل هذا أنت كوزير أول أو وزير النقل لايعلم بهده الأمور اسمحلي.

القاضي: مشروع تيسمسيلت بوقزول الله يبارك بان المشروع، لكن تيارت غليزان المشروع معطل بالكامل.

القاضي مشروع تيسمسيلت بوقزول من كلف به؟,
اويحيى: لست أدري.
القاضي: سيد طلعي أنا سمعت في الأخبار أنا نشوف كل شي، أنا أنهض على الرابعة صباحا تقول المشروع قريب يكتمل قبل 2017، كنت فرحا بذلك المشروع لكي أتجنب الطريق.
طلعي : لست اتذكر.

القاضي: مشروع اسمنت غليزان تم منحه أيضا لمجمع حداد.
اويحيى: المشروع تعالج في 2013 انا لم أكن في الحكومة وقتها لا استطبع الإجابة
القاضي: بخصوص الطريق السريع هناك مشاريع للطرق السريعة تمت بالعقد بالتراضي البسيط لمن منحت المشاريع؟
اويحي: في وقتي بعد ما رجعت للحكومة في 2008 كانت الطريق السريع سلمت، ملحق جنجن لم أكن في الحكومةكل ما يخص الطريق السريع لا يوجد اي ملف فات على الحكومة.
القاضي: يقال كل الصفقات عن طريق التراضي البسيط منحت بتعليمة من اويحيى ماذا تقول.

أويحيى يواصل سرد بعض الأمور التقنية في المشاريع محل الشبهة مستندا أويحيى إلى عدد من الَوثائق لإنارة المحكمة.

دفاع علي حداد لاحمد اويحيى:كم من مشاريع يتم منحها بالتراضي سنويا لمختلف المؤسسات العمومية والخاصة.
أويحيى: من 5 إلى 10 ألاف يوميا.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=902125

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة