أويحيى : المدرسة مهمتها الأساسية التعليم وهو في تطور مستمر

أويحيى : المدرسة مهمتها الأساسية التعليم وهو في تطور مستمر

 أكد الوزير الاول أحمد أويحيى اليوم الاربعاء امام اعضاء مجلس الامة ان مستوى التربية و التعليم في الجزائر تطور بشكل كبير من حيث الكم و يعرف الان “تطورا مستمرا من حيث النوعية” و اشار اويحيى  ان المدرسة “لا يمكنها ان تحل محل العائلة و المجتمع في التربية لان المدرسة تتكفل اولا بالتعليم

و قال أويحيى في رده على انشغالات اعضاء مجلس الامة فيما يخص بيان السياسة العامة للحكومة ان “لا أحد يمكنه ان ينكر التطور النوعي الذي تعرفه المنظومة التربوية و التعليم الجامعي و التكوين”.
و أضاف انه بعد التطور الكمي الذي عرفته هذه القطاعات منذ بداية اصلاحها نهاية 1999 و بداية 2000 تم اعادة النظر في مستوى التوظيف و مدة التكوين ورسكلة الاساتذة الذين ارتفع عددهم الى جانب ادخال الاعلام الالي و التكنولوجيا.
و بعد ان ابرز الوزير الاول ان “الحقائق” تبين هذا التطور النوعي أشار الى ان التربية و التعليم و التكوين “ما زالت بحاجة الى المزيد من التطور”.

    ذكر بهذه المناسبة ان من بين كل ولايات الوطن (48) تتوفر 46 ولاية على جامعات او مراكز جامعية مسجلا ان ولايتي تندوف و اليزي وحدهما في انتظار مشاريع مستقبلية.
و أعطى كمثال للتطور الهام الذي عرفته المنظومة التربوية ولاية تندوف التي بلغت فيها نسبة تمدرس البنات و الاولاد في سن السادسة 98 بالمئة في حين بلغت نسبة تمدرسهم من سن 6 الى 15 سنة 90 بالمئة مشيرا اللا ان ولاية تندوف احتلت المرتبة 19 في نسبة النجاح في شهادة البكالوريا 2009- 2010.
و ذكر الوزير الاول في هذا السياق ان الدولة تخصص سنويا مبلغ 16 مليار دولار في التربية و التعليم و التكوين و انها برمجت في المخطط الخماسي 2010- 2014 بناء 300 مدرسة و 1100 اكمالية و اكثر من 800 ثانوية و هذا –كما قال– “دليل على شعور الدولة بحاجة القطاع الى المزيد من الديناميكية”.
و قال أيضا ان 9 ملايين تلميذ يتوجهون يوميا الى المدارس و قرابه مليون ونصف المليون الى الجامعات و هم يستفدون كلهم من مجانية التعليم.“.


التعليقات (1)

  • جمال البصير : الجزائر العاصمة

    ل. ياحضرة الوزير ان التعليم في تدهور مستمر جراء التهميش . .

أخبار الجزائر

حديث الشبكة