أويحيى يجيب و''المير'' لا يجيب!

أويحيى يجيب و''المير'' لا يجيب!

وجه مواطن من بلدية واد قريش في العاصمة عدة رسائل إلى مسؤولين، بعد إسقاطه من قائمة المستفيدين من السكن الإجتماعي، يطالب فيها باسترجاع حقوقه، إلى هنا الأمر عادي، لكن الغريب، أن هذا المواطن وجه رسائل إلى كل من رئيس البلدية، الوالي المنتدب، والي العاصمة والوزير وحتى الوزير الأول، إلا أن كل هؤلاء لم يجيبوا باستثناء أحمد أويحيى، الذي قامت مصالحه بتوجيه هذا المواطن البسيط إلى المصالح التي من الممكن أن تساعده على حل مشكله.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة