أويحيى يوفد طائرة خاصة إلى المغرب لجلب جزائريين مصابين بأنفلونزا الخنازير

أويحيى يوفد طائرة خاصة إلى المغرب لجلب جزائريين مصابين بأنفلونزا الخنازير

علمت النهار

من مصادر مؤكدة من وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أن الوزير الأول أحمد أويحيى أوفد طائرة خاصة من نوع بوينغ أمس، على الساعة الخامسة صباحا إلى المملكة المغربية، وعلى متنها طبيبين مختصين. وقالت المراجع أن السلطات اتخذت هذه الخطوة بعد أن بلغها أن السلطات المغربية تحتجز جزائريين رجل وامرأة، منذ يومين إثر شكوك حامت حول إصابتهما بوباء أنفلونزا الخنازير.

وذكرت مراجع ”النهار” أن السلطات الجزائرية استاءت كثيرا للمعاملة التي حظي بها الجزائريان اللذان كانا قادمين من كندا إلى الجزائر مرورا بالمغرب، حيث نقلت مصادر موثوقة أن الجزائريين تم حجزهما في غرفة خاصة بفندق بالمملكة، وتم منعهما من الخروج، لمدة يومين كاملين، دون التكفل بهما طبيا، وهو ما لم تهضمه السلطات الجزائرية وعلى رأسها الوزير الأول أحمد أويحيى، حيث أوفد طائرة خاصة إلى المملكة المغربية، فور بلوغه الخبر، الذي بعثت به السلطات المغربية في إرسالية لنظيرتها الجزائرية تطالب فيها بضرورة الإسراع في التنقل للتكفل برعاياها. وحسب مراجعنا، فإن الإرسالية وصلت إلى وزارة الصحة عند منتصف الليل، وعلى إثرها أبلغ وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات السعيد بركات الوزير الأول أحمد أويحيى، خلال الساعات الأولى من نهار أمس، وبالضبط على الساعة الخامسة صباحا، هذا الأخير اتخذ قرارا فوريا يقضي بإيفاد الطائرة إلى المغرب، حيث كانت تقل على متنها طبيبين كانت مهمتهما السهر على التكفل بالوضع الصحي للجزائريين، وقد تم نقل الرعيتين الجزائريتين، والدخول إلى أرض الوطن، أين تم الهبوط بالمطار الدولي هواري بومدين على الساعة الثامنة صباحا من نهار أمس، وإثر ذلك تم توجيه الرعيتين إلى مستشفى القطار. وحسبما ذكرت مراجع ”النهار”، فإن الرجل هو المصاب، في حين لم تظهر على المرأة أي أعراض للإصابة بالوباء. وفي هذا الصدد، قالت المصادر أن المصابين يتواجدان حاليا على مستوى مستشفى القطار، حيث يخضعان للتحاليل الأولية بهدف إثبات الإصابة من عدمها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة