أيام إعلامية وتحسيسية بمخاطر المخدرات بأدرار

إحياء لليوم

العالمي للمخدرات الذي يصادف 26 جوان من كل سنة، بادرت العديد من الجمعيات والفعاليات المدنية بأدرار، إلى تنظيم أبواب مفتوحة   وأيام إعلامية، إضافة إلى خرجات ميدانية إلى   مؤسسات مختلفة على مستوى مدينتي تيميمون و أدرار، وذلك بهدف التحسيس والتوعية بمخاطر   ومضار استهلاك مختلف أنواع المخدرات، سيما في أوساط الشباب والمراهقين التلاميذ وغيرها من فئات المجتمع الأخرى، حيث أشرفت في ذات الصدد عناصر   الكشافة الإسلامية بتيميمون نهاية الأسبوع المنقضي على تنظيم يوم إعلامي مفتوح بمركز الإشعاع الثقافي بوسط المدينة، تضمن عرضا للصور التي تبرز أثار الإدمان على هذه السموم والحالات الصحية والنفسية التي يؤول إليها الشخص المدمن، إضافة إلى عرض وثائق مختلفة، تهدف إلى اطلاع المواطنين على الأنواع المختلفة للمخدرات، والتي تتسبب في ضياع الأشخاص، وقد ركز أحد الأخصائيين النفسانيين بأدرار في ندوة خاصة في نفس السياق، أن الخطر الأكبر الذي أصبح يهدد فئات الشباب خلال السنوات الأخيرة، هو اتساع رقعة الاستهلاك، وذلك مرده كما قال لتوفر هذه المواد بكثرة واتساع رقعة زراعتها بالمنطقة التي شهدت توقيف عشرات الأشخاص المزارعين وحجز كميات كبير ة من العفيون والحشيش في عشرات المزارع التي تم اكتشافها من طرف مصالح الأمن والدرك الوطني التي وضعت مخططا خاصا يهدف إلى محاربة هذه الآفة التي حولت المنطقة   إلى منطقة استهلاك، بعدما كانت في وقت ما منطقة عبور فقط للمخدرات التي يتم جلبها عن طريق الحدود من المغرب وبعض البلدان الإفريقية المجاورة.    


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة