أيام وقائية حول العوامل المسببة لأمراض القلب و الشرايين بالجزائر العاصمة

 

انطلقت الأيام الوقائية الأولى حول العوامل المسببة لأمراض القلب و الشرايين  اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة بمبادرة من المؤسسة الجزائرية لأمراض القلب لتحسيس السكان بالعوامل المسببة لأمراض القلب و الشرايين.

و تم تنصيب خيمتين كبيرتين على مستوى ساحة البريد المركزي (الجزائر-وسط) و ساحة الوئام (أول ماي سابقا) حيث علقت ملصقات تقدم عرضا موجزا للأخطار الكبرى و العوامل التي قد تسبب هذه الأمراض على غرار التبغ و ارتفاع الوزن و غياب الحركة و ارتفاع نسبة الكوليستيرول و ارتفاع ضغط الدم، و ستسمح هذه التظاهرة التي تدوم يومين بالتقرب من المواطن و إعلامه و تحسيسه بأخطار هذه الأمراض و نتائجها، و في حديث للصحافة أكدت رئيسة المؤسسة الجزائرية لأمراض القلب السيدة جازية أملال زياري أن “أمراض القلب و الشرايين تعتبر أول سبب وفاة في الجزائر و بالتالي فإن علميات إعلام و تحسيس السكان حول العوامل المتسببة في هذه الأمراض ضرورية لذلك قررنا التقرب بشكل مباشر من المواطن عبر هذه الأيام التحسيسية”، و بعد أن ذكرت بأن الوفاة جراء هذه الأمراض تمثل 58 بالمائة من أسباب الوفاة في الجزائر حسب الدراسة التي أجراها المعهد الوطني للصحة العمومية سنة 2007 أكدت السيدة أملال زياري أن هذه الأيام تخص العمليات الوقائية الأولية لهذه الأمراض، و من جهة أخرى أشارت المتحدثة إلى أن المؤسسة التي تسيرها تعتزم تنظيم يوم وطني حول أمراض القلب و الشرايين و توسيع هذا النوع من اللقاءات إلى مناطق أخرى من الوطن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة