أيمن يونس:” تونس ليبيا والمغرب تكره مصر و احمل السفير المصري مسؤولية ما حدث.”

أيمن يونس:” تونس ليبيا والمغرب تكره مصر و احمل السفير المصري مسؤولية ما حدث.”

رفض أيمن يونس

 ، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، تحميله وزملاءه مسؤولية الأحداث التي صاحبت مباراة المنتخب المصري أمام نظيره الجزائري في المباراة الفاصلة بسبب اختياره للسودان لاستضافة المباراة،و حاول تبرير فشل منتخب مصر في افتكاك ورقة التأهل إلى المونديال على الأرض التي اختارها بنفسه متهما الجزائريين اتهامات باطلة و مبررا أيضا اختياره ليسودان بكره الدول العربية الإفريقية و يقصد تونس،المغرب و ليبيا مصر دون التطرق إلى الأسباب التي واصلت اكبر دولة عربية سياسيا مثلما يطلقون على مصر إلى هذا الكم الهائل من الكره،وأبدى يونس في تصريح خاص لـ«المصري اليوم» استياءه الشديد من الاتهامات التي تلاحقه، وقال:” بالفعل قمت بترشيح السودان للجهاز الفني للمنتخب بقيادة حسن شحاتة ووافق الجميع على ترشيحي، وأضاف: رشحت السودان لعدة اعتبارات، أهمها على الإطلاق العلاقات الطيبة التي تربط البلدين والشعبين، والتي نفتقدها مع بقية الدول العربية الأفريقية “يقصد تونس،المغرب و ليبيا” التي تكن لنا كراهية دون مبرر، بالإضافة إلى وجود ملاعب جيدة بها، فضلاً عن قربها من مصر، وبالتالي من السهل التحرك السريع في حالة حدوث أي مكروه للبعثة، فضلاً عن أن المنتخب الوطني سبق تكريمه في السودان.وحمل يونس مسؤولية ما حدث للجماهير المصرية بالخرطوم من اعتداءات بربرية للسفير المصري هناك، وكيف تقاعس عن أداء عمله على الوجه الأكمل، خصوصاً أن الأحداث تم الترتيب لها قبل المباراة بثلاثة أيام، لكنه وقف مكتوف الأيدي دون إبلاغنا بكل الملابسات كي نتخذ الاحتياطات اللازمة.ولم يعف يونس المسئولين عن البعثة من المسؤولية، وقال: كان عليهم عندما رأوا كل هذه الأفعال من الجزائريين قبل اللقاء أن يخطروا مراقبي المباراة، وأن يرفضوا اللعب في مثل هذه الأجواء الملتهبة.

 



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة