أيها المترشحون..حان الوقت لتدربوا أنفسكم على الامتحان وتجنبوا المراجعة ليلا

أيها المترشحون..حان الوقت لتدربوا أنفسكم على الامتحان وتجنبوا المراجعة ليلا

لضمان النجاح في شهادة الباكالوريا، أصبح ضروريا على المترشحين التدرب للامتحان، خاصة مع اقتراب موعده وذلك عن طريق حل تمارين

 

ومواضيع لامتحان بكالوريا السنوات الماضية في جميع المواد، مع التركيز أثناء الإجابة وقراءة السؤال بطريقة متأنية لعدة مرات.

و أوضح “ألو باك”، عبر موقعه الالكتروني، أن الظرف الحالي مناسب جدا للتدرب على امتحان شهادة الباكالوريا الذي سينظم في 7 جوان المقبل، بداية بالانطلاق في بترسيخ المكتسبات وجميع الدروس التي تلقاها المترشح خلال فترة زمنية محددة، وكذا إنجاز عدة تمارين تطبيقية لكل مواضيع، سواء في شعبة العلوم الطبيعية أو العلوم الإنسانية أو باقي الشعب. إلى جانب إنجاز “بطاقات للمراجعة” باستعمال أوراق بيضاء، أو ورق مقوى لإعداد سلسلة من البطاقات لكل مادة، مع ترقيم كل بطاقة وترتيبها في نظام تسلسلي باستعمال ألوان مختلفة، بشرط أن تحتوي كل بطاقة على درس أو باب فقط أو ملخصات للدروس و الأفكار المهمة و إرفاقها بتواريخ، رسومات وخرائط لتسهيل عملية المراجعة، إلى جانب الكتابة بشكل مختصر لربح الوقت.

و تعد فترة الصباح، أحسن الفترات لاستيعاب المعلومات وضمان مراجعة جيدة، لأن المخ يكون مرتاحا، بشرط العمل مدة ساعتين أو ثلاثة ساعات متتالية، والتركيز على المواد التي تتطلب تفكيراوتركيزا كبيرين، وترك المواد السهلة لفترة المساء، على اعتبار أن هناك أشخاصا يبدؤون المراجعة ببطء لترتفع مردوديتهم بعد ساعة أو ساعة و نصف.

مقابل ذلك فإذا فضل المترشحون العمل ليلا، فعليهم بالنوم في النهار، على اعتبار أن العمل ليلا شاق يسبب التعب والسهر ويضعف التركيز والتذكر.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة