إبعاد مسيرين وتوزيع المهام على أعضاء المكتب

واصل رئيس

 شباب قسنطينة خرجاته، لما قرر التضحية بـأميني سره، حيث تعلق الأمر بكل من ميلاط وصانة، بالإضافة إلى المساعد الطبي لفرع الأكابر شلابي لزهر، لأسباب تعود – حسب ما استقته “النهار”- يوم أمس من معلومات متطابقة إلى شكوك الإدارة في كونهم يقفون وراء إفشاء بعض الأسرار،

 كما تقرر من جديد ترسيم مهام بقية المسيرين. فبلطرش أصبح السكرتير الأول، بوحوش المستشار القانوني، بولحبال المستشار الطبي، لعوبي محمد مستشار الرئيس، قربوعة مسؤول فرع كرة القدم، بولقرون مسؤول مهام، و داودي فيصل مسؤول العلاقات الخارجية، كما ضم المكتب المسير اللاعب السابق جدو محمد الطاهر واللاعب بوهروم الساسي في مهمة التنسيق مع اللاعبين القدامى، لتستمر بالتالي الحركية المتواصلة والمتجددة داخل المكتب المسير والتي لم يجد لها الأنصار أي تفسير، خاصة وأنهم يطالبون بالإستقرار الإداري، في وقت يوجد فيه إستقرار فني مميز على مستوى الفريق، سمح بتحقيق 10 لقاءات دون خسارة، مع عدم تلقي الشباب لأي هدف في 5 لقاءات، حيث طالبوا رئيس الفريق بتفادي هذه القرارات المتسرعة والمتهورة والتروي قبل المفاجأة بالقرارات. على صعيد آخر، عاد اللاعبون أول أمس، إلى التدريبات في ظروف مريحة، لكن وسط غيابات كثيرة، أرجعها كثيرون إلى عدم وجود مقابلة رسمية للفريق نهاية هذا الأسبوع. وعلى هذا الأساس، يحتمل أن يواجه الفريق بريد قسنطينة من أجل المحافظة على لياقة اللاعبين والسماح لبعض العناصر من المشاركة قصد مساعدة المدرب لأخذ فكرة عن مردودها قبل المواعيد الرسمية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة