إتحاد البليدة – أهلي البرج …تعثر غير منتظر لأبناء الورود

إتحاد البليدة – أهلي البرج …تعثر غير منتظر لأبناء الورود

البطاقة الفنية للقاء :
ملعب مصطفى شاكر، جمهور غفير، أرضية متوسطة، إنارة جيدة، جو معتدل، تحكيم للثلاثي: جاب الله، عماري، شيالي.
إتحاد البليدة: طوال، بلحول، شبيرة، زموشي، بن عمارة، زميت، شاميني (حرباش د59)، حميتي، جود (حاج ساعد د66)، بن مغيث (بلوفة الد46).
المدرب: عمراني.
أهلي البرج: كيال، حشود، بلواهم، علي هواري، ليناريس، محمد رابح، بخة، بوحربيط، بيطام (قارة الد80)، بن طيب (طيايبة الد 88)، روان (زازوة الد55).
المدرب :يعيش.
الإنذارات :بن طيب الد 8، بخة الد62
زازوة الد 88، حشود الد90.

انطلقت المواجهة بنسق سريع وبادر أصحاب الأرض بالضغط على مرمى الحارس كيال منذ البداية، وحاول المهاجم حميتي فتح باب التسجيل منذ الدقيقة 3 لكن قذفته تفطن لها الحارس البرايجي الذي كان في المكان المناسب، وتواصل ضغط المحليين وتمكنوا من افتتاح مجال التهديف في الدقيقة 18 عن طريق نفس اللاعب دائما حميتي الذي وجه قذيفة صاروخية فتح مجال التهديف بواسطتها. رد الزوار كان سريعا حيث تمكن اللاعب بخة من تعديل النتيجة في الدقيقة 23 عن طريق بخة بعد فتحة من محمد رابح باغت بها الحارس طوال، وحاول أشبال عمراني العودة في النتيجة لكن دون جدوى أمام تكتل دفاع البرج، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي.
في الشوط الثاني انتعش الهجوم البليدي بعد إحداث بعض التغييرات، سعيا منه للعودة في النتيجة، وضيع المهاجم حاج ساعد فرصة سانحة لتسجيل الهدف الثاني وهدف الفوز في الدقيقة 75 بعد خروجه وجه لوجه مع الحارس كيال لكن التسرع حال دون ذلك. وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة ضيع المدافع شبيرة فرصة مواتية لقلب الموازين لتنتهي المواجهة بالتعادل الإيجابي الذي يخدم الفريق البرايجي أكثر.

إنطباعات المدربين :

عبد القادر عمراني مدرب إتحاد البليدة :”التسرع ونقص الخبرة حرمونا من الفوز “
صرح المدرب الحالي لفريق إتحاد البليدة بشأن النتيجة المسجلة من طرف أشباله في مواجهة أمس الأول ورد قائلا :”كان بإمكاننا إفتكاك النقاط الثلاث، لكن التسرع ونقص الخبرة حالا دون ذلك خاصة في شوط المباراة الثاني، حيث ضيع المهاجمون فرصا بالجملة، لكنني راض على الأداء ولا يجب محاسبة هؤلاء الشبان الذين ينتظرهم عمل كبير”.

يعيش مدرب أهلي البرج :”تعادل بطعم الفوز”

من جهته علق مدرب أهلي البرج يعيش على النتيجة الإيجابية لفريقه بالبليدة قائلا :”تعادل بالبليدة أمام تشكيلة متكاملة تفتقر للخبرة فقط يعد بمثابة الفوز، وأشكر اللاعبين الذين طبقوا التعليمات حرفيا، وتمكنوا من الصمود حتى الدقائق الأخيرة، وسيكون الفريق أحسن في الجولات القادمة خاصة بعدما تحرره نفسيا”.

تنظيم كارثي بملعب شاكر

كانت التنظيم بمثابة النقطة السوداء التى عرفتها مواجهة أمس الأول، على عكس مباراة المنتخب الوطني التى جرت في ظروف أحسن بنفس الملعب، وقد صعب ذلك مهمة رجال الإعلام الذين عانو الأملرين لدخول الملعب وهي نقطة تحسب على الهيئة المكلفة بذلك.

أول هدف لحميتي هذا الموسم :

تمكن المهاجم حميتي من فك عقدة التهديف في مواجهة أول أمس أمام أهلي البرج، واستوجب على هذا اللاعب الانتظار حتى هاته المواجهة ليشغل عداده مع الحارس كيال الذي لم يتمكن من صد القذيفة الصاروخية التى وجهها له حميتي في الدقيقة 18.

جمهور قياسي حضر المواجهة

توافد عدد كبير من أنصار فريق إتحاد البليدة لملعب مصطفى شاكر، الذي كانت فيه الفرجة مضمونة، لا سيما تحت الأضواء الكاشفة التى غابت عن ملعب شاكر منذ العهدة السابقة للرئيس محمد زعيم.

استقبال خاص للاعب بلواهم

رغم مغادرة اللاعب للفريق، وتقمصه لألوان التشكيلة البرايجية، إلا أن الجمهور البليدي لا يزال يكن كل الإحترام والتقدير للاعب الذي غادر البليدة في مرحلة التحويلات الشتوية الموسم الفارط مكرها، بسبب خلافاته مع الرئيس محمد زعيم.

روان بمثابة اللاحدث

بالرغم من أن المهاجم روان كان بليديا في وقت مضى وأمضى 5 مواسم كاملة، في تشكيلة مدينة الورود، إلا أن ذلك كان بمثابة اللاحدث، بل لم يسلم اللاعب من شتائم الجمهور فور دخوله أرضية الميدان.

لقاء التلميذ والأستاذ بين عمراني ويعيش

كانت مواجهة أمس فرصة للمدرب عمراني لملاقاة تلميذه السابق في فريق إتحاد العاصمة والذي كان يشغل منصب مدرب مساعد رفقة عمراني، وهو ماجعل الجميع يعلق على هاته الخرجة بأنها مواجهة الأستاذ والتلميذ.

الحكم جاب الله احتسب 5 دقائق وقت بدل ضائع

أقر الجميع بنزاهة الحكم جاب الله، الذي أدار اللقاء بطريقة محكمة ودون أي خطأ، وحتى في طريقة احتسابه للوقت بدل الضائع كان جاب الله نزيها.

الجمهور البليدي كان مثاليا في الروح الرياضية

صفق الجمهور البليدي مطولا على لاعبيه بالرغم من نتيجة التعادل التى تحرم فريقه من مراقبة السباق، وهي ردة فعل تعكس تفهمه للوضعية التى تعيشها التشكيلة الشابة التى تفتقر لعامل الخبرة.

أول ظهور للمهاجم حاج ساعد :

أخيرا تمكن المهاجم حاج ساعد من جانب إتحاد البليدة من الظهور في مواجهة رسمية منذ أن استقدم مطلع الموسم الجاري، بسبب لعنة الإصابات، لكن دخوله في شوط المباراة الثاني لم يكن فعالا لا سيما وأن اللاعب أهدر فرصا بالجملة على غرار الدقيقة 75 حين خرج وجها لوجه مع الحارس كيال.

أعفاهم عن مواجهة البرج :فواز، مهداوي، سنوسي وشادولي يحضرون ثورة ضد عمراني

كانت الخرجة الأخيرة للمدرب عمراني، والتي قام من خلالها بإقصاء أربعة لاعبين، بل الذين كانوا مرشحين للعب كأساسيين أمام أهلي البرج، خاصة الثنائي خالد فواز ومحمد مهداوي اللذان تفاجآ عشية المباراة بعدم وجود اسميهما في قائمة 18، واعتبر هذا الأخير الخرجة الأخيرة بمثابة إهانة في حقهم، والأدهى والأمر من ذلك هو تصرف المهاجم مهداوي الذي لم ينتظر طويلا بعد ذلك وحزم أمتعته وعاد لمسقط رأسه بالقليعة وأغلق هاتفه النقال وهو مايوحي بتذمر اللاعب من مدربه. في المقابل كان رد المدرب عبد القادر عمراني صريح وفي محله، حيث برر خياراته بتجديد الثقة في التشكيلة التي فازت في مباراة الجولة الفارطة أمام اتحاد عنابة وقد شاطره الرأي الرئيس زعيم وكذا المسيرين. من جهته وعد اللاعب شادولي بطلب وثائقه خلال فترة التحويلات الشتوية لا سيما في ظل بقاء المدرب عمراني. أما رد فعل الظهير الأيمن سنوسي فقد كان إيجابيا خاصة أنه لم يتعاف بعد من الإصابة.

خالد فواز يكشف :”حرمت من فرصة سانحة لرد الاعتبار”

صرح المهاجم السابق لفريق أهلي البرج بشأن الخرجة الأخيرة لمدربه الذي حرمه من مواجهة فريقه السابق قائلا: “لم أكن أنتظر ردة فعل مماثلة من طرف المدرب عمراني، خاصة أنني كنت على أتم الجاهزية لخوض غمار هاته المواجهة، والتي كانت فرصة بالنسبة لي لرد الاعتبار، خاصة بعد الانتقادات التى وجهت لي بعد مغادرة التشكيلة البرايجية، وأظن أن عمراني قد خذلنا ومانريده هو منحنا المبرر الكافي”.

حصة الإستئناف سهرة اليوم

سيعود فريق اتحاد البليدة مجددا لأجواء التدريبات سهرة اليوم بملعب مصطفى شاكر، بعد يوم من الراحة منحه الطاقم الفني للاعبيه لاسترجاع الأنفاس، ومن المقرر أن يخصص عمراني الحصة للاسترخاء، ولمحاسبة اللاعبين على الأخطاء المرتكبة في مواجهة البرج الأخيرة.

عبد الرؤوف زموشي:”التعادل لا يخدم مصالحنا “

أكد المدافع عبد الرؤوف زموشي، أن التعادل المسجل داخل الديار من طرف فريقه، لا يخدم مصالحه، وعليه تدارك ذلك في الجولة القادمة، ولو كسب فريقه الرهان لكان في أحسن رواق لمراقبة السباق عن قرب.

* ماهو تعليقك على هاته النتيجة؟

* صراحة لم أكن أنتظر هذا التعادل، خاصة أمام عزيمة كل اللاعبين لتحقيق الفوز، وإدخال الفرحة للأنصار الذين يعشقون الفريق حتى النخاع لكن هذه هي أحوال الكرة، وعلينا أن نتدارك ذلك في الجولة القادمة.

* مارأيك في تجربة اللعب تحت الأضواء الكاشفة ؟

* تجربة ناجحة لأبعد الحدود وتمنح اللاعبين رغبة كبيرة في بذل مجهودات أكبر، كما تجعل الجميع يتفادى الانزلاقات، خاصة في شهر رمضان المعروف بتوتر الأعصاب.

أين يكمن خلل التشكيلة البليدية حاليا ؟

*الخلل موجود على مستوى جميع المناصب، وذلك راجع لافتقار اللاعبين لعامل الخبرة، ولو قارنا تشكيلتنا بالتشكيلة البرايجية فهناك فرق شاسع، لذلك أطلب من انصارنا مساعدتنا، طالما أن الرغبة في العمل موجودة وسيرون الفريق بوجه أحسن في الجولات القادمة.

محمد رابح :”استعدنا عافيتنا وسترون البرج بوجه أحسن”

علق المهاجم محمد رابح على التعادل المحقق خارج الديار أمام اتحاد البليدة قائلا :”تمكنا من استعادة عافيتنا تدريجيا، وهو الشىء الذي سيحفزنا لمواصلة المشوار بأكثر نجاح في الجولات القادمة، وكان للقاء الداربي أمام وفاق سطيف أثرا إيجابيا، لأنه رفع من معنوياتنا وأعاد الإرتياح والثقة لنفوس اللاعبين، وسنواصل العمل بجدية أكثر وسترون البرج بوجه أحسن في الجولات القادمة”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة