إجراءات صارمة للحدّ من ظاهرة الصيد العشوائي للثروة الحيوانية

  • دقت الوحدة الجهوية للحفظ والتنمية، لسيدي بلعباس التابعة للوكالة الوطنية لحفظ الطبيعة، ناقوس الخطر بعدما تجاوزات حدها ظاهرة الصيد العشوائي للحيوانات النادرة والمحمية بالناحية الغربية للوطن ومنهاالغزال والقردة وطائر الحسون، هذه الثروة الحيوانية التي أصبحت تستنزف من طرف المواطنين لتهرب إلى المغرب، مما استدعى من الوحدة تكثيف دوريات فريقها لمكافحة الظاهرة عبر عدة نقاط، كماأوضح رئيس الوحدة الجهوية المذكورة أن هذا الصيد العشوائي قد مس أيضا ولاية النعامة، تلمسان، تموشنت، معسكر وسعيدة خاصة فيما يتعلق بحيوان الغزال الذي كما هو معروف فإنه محمي بقوانين تمنعصيده والأسوء في الأمر أن هذه الحيوانات تباع لدول أخرى بأثمان رخيصة.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة