«إجراء عمليات التجميل في المستشفيات بالدراهم»

«إجراء عمليات التجميل في المستشفيات بالدراهم»

قال إنّ العلاج المجاني يبقى مضمونا لمن لا يملك المال.. وزير الصحة:

 الإجراء سيتم تطبيقه بصفة قانونية مستقبلا

كشف، أمس، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أنّ المواطنين يمكنهم المساهمة في تكاليف علاجهم على مستوى المستشفيات، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بعمليات خاصة على غرار عمليات التجميل.

وقال الوزير خلال لقاء خاص له مع التلفزيون الجزائري، إنّ رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، شدد على تكريس مبدأ مجانية العلاج في قانون الصحة، مشيرا إلى أن المادة 13 التي جاءت في قانون الصحة، تم اشتقاقها من قانون 85.

وأضاف المسؤول الأول عن قطاع الصحة في الجزائر، أن المادة التي تنص على مشاركة المريض في العلاج، لا تخص العلاج القاعدي ولا مستويات أخرى منه، مشيرا إلى أن هذه المساهمة ستقنن في المستقبل، والتي تخص حالات خاصة، كما هو الحال بالنسبة لعمليات التجميل، مؤكدا أن عمليات التجميل ليست علاجا في إطار المرض، مضيفا أن المواطنين الذين لا يمكنهم العلاج بالمال، سيتم التكفل بهم.

وقال حسبلاوي، إن هذه المادة مستقاة من القانون القديم، تم سنها ليكون هناك وعي وتحسيس للمواطنين بأن الدولة تتكفل بالمرضى وأن الصحة لها تكلفة.

وفي سياق متصل، أضاف ذات المسؤول، أن المؤسسات الاستشفائية سيكون لها طابع خاص بالتسيير، مؤكدا أن المسيرين ستكون لهم سلطة القرار في اتخاذ العديد من القرارات، للتخفيف من الإجراءات، حيث ستتم مراقبتها من قبل محافظي الحسابات. وذكر أن المستشفيات  لها طابع إداري، مشيرا إلى أن هذه العراقيل سيتم تجاوزها.

وعلى صعيد ذي صلة، قال وزير الصحة، إن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يساهم في ميزانية المستشفيات بغلاف مالي، لا تحدده وزارة الصحة، بل وزارة العمل هي من تحدد القيمة التي تتم المشاركة بها.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة