إجراء عملية تقييم ثانية بعد احتجاج بعض المتضررين

ينتظر منكوبو فيضانات فاتح أكتوبر الماضي بغرداية على أحر من الجمر انتهاء أشغال إنجاز 2725 شاليه بغرداية لإعادة إسكانهم بعد أن تضررت مساكنهم بصفة كلية أو جزئية.

وأعرب لنا بعض المنكوبين المقيمين بمراكز إيواء في كل من قاعتي بوهراوة وشعبة النيشان ومدرسة بوليلة بأعالي منطقة الغابة عن معاناتهم من مكوثهم داخل الخيم وداخل القاعات في أجواء تطبعها البرودة الشديدة بعد نزول الأمطار مؤخرا، ويناشد هؤلاء المنكوبون السلطات للإسراع في تنفيذ وعودهم وإعادة إسكانهم في أقرب وقت ممكن في الشاليهات الجاري إنجازها.من جانب آخر أكد مصدر من ولاية غرداية لـ”النهارأن غالبية المواقع التي تم تخصيصها لاحتضان هذه البناءات الجاهزة تشهد تقدما كبيرا مقارنة بالآجال المحددة في البرنامج المسطر، حيث تشرف الأشغال على انتهائها في ثمانية مواقع من بين المواقع التسعة المخصصة لتنصيب الشاليهات بالولاية. ومن المقرر، حسب معاينتنا لبعض المواقع في كل من واد نشو وبوهراورة، أن تنتهي عملية تهيئة جميع الأرضيات الإسمنتية مع نهاية السنة الجارية. وسيضم موقع واد نشو الأكبر على الإطلاق 1550 شاليه موزعة على خمسة أحياء، وهو ما يمثل أكثر من 50 بالمائة من العدد الإجمالي للسكنات الجاهزة المقررة في البرنامج والذي يضم كذلك 150 وحدة في موقع بوهراوة 1 و 300 وحدة في موقع بوهراوة 2. وتوزع البناءات الجاهزة الأخرى على باقي البلديات المتضررة حيث يتم التحضير لتركيب 100 وحدة في متليلي، 150 وحدة في بريان، 150 وحدة في ضاية بن ضحوة، 100 وحدة في القرارة، 150 وحدة في منطقة حمريات بالعطف و75 وحدة أخرىفي بنورة. من ناحية أخرى تتواصل عمليات تهيئة الشبكات القاعدية مثل شبكة الصرف والتطهير وشبكة التزويد بالمياه الصالحة للشرب، في حين تم الانتهاء من تهيئة 6,3 كلم من الطرق الحضرية والفرعية داخل المواقع وخارجها، علما أن عملية إنجاز البناءات الجاهزة التي تتولاها أربع مؤسسات وطنية بلغت مستوى متقدما مع إنهاء تركيب أزيد من 2300 بناء جاهزا من ضمن 2725 المقررة، وقد تم إلى حد اليوم تثبيت حوالي 1300 سكنا بالأرضيات المخصصة لها على مستوى المواقع.تقييم خبرة ثاني لسكنات المتضررينشهدت عمليات تقييم الخسائر في المباني والممتلكات الخاصة امتعاضا من قبل بعض المواطنين المتضررين، وعبر لنا بعضهم عن عدم رضاهم بالنتائج التي توصلت إليها اللجان التقنية المكلفة بالعملية. وقد صرح مسئول جمعية حي بابا السعد لـ”النهارعن وجود نقائص في هذه العملية حيث لم يعاين خبراء المصالح التقنية المباني بشكل كاف في بعض المناطق في الأيام الأولى من الفيضان بسبب غمر المياه بعض الشوارع وعدم دخول بعض الأعوان داخل المنازل لأجراء تقييم حقيقي للأضرار. وأمام الاحتجاجات المكتوبة والشفوية التي أبلغها المنكوبون للسلطات المحلية إزاء هذا الإجحاف، تقرر إجراء تقييم خبرة ثاني في بعض الأحياء من اجل ضبط القائمة النهائية للمستفيدين، لاسيما من ضمن أصحاب البنايات المصنفة في الخانة الحمراء.وتجدر الإشارة إلى أن عملية الفحص والتقييم الأولى كانت قد شملت أكثر من 29 ألف بناية، وسجلت 2370 بناية مصنفة في الخانة الحمراء و1860 بناية في الدرجة الرابعة للخانة البرتقالية.ومن ضمن الإجراءات المقررة من قبل السلطات العمومية في مجال تعويض المتضررين، استفادة المستأجرين من أصحاب البنايات المتضررة من الشاليهات، بينما تمنح للمالكين لهذه البنايات المتضررة قطع أرضية و100 مليون دينار، كإعانة من الدولة، تمكنهم من إعادة بناء منازلهم في إطار صيغة السكن الريفي. واستنادا إلى مصدر من بلدية غرداية فقد شرعت السلطات منذ نهاية الأسبوع الماضي في تسليم بطاقة منكوب لكل متضرر للتمكن من معالجة سريعة لملفاته على مستوى المصالح الإدارية والاستفادة من الإعانات، كما تم الشروع في تقديم المساعدات المالية لإعادة تأهيل السكنات المؤشر عليه بالعلامة “الخضراء 2و”البرتقالية 3والمقدرة على التوالي بـ 150 ألف دينار و300 ألف ديناريتكفل بها الصندوق الوطني للسكن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة