إجلاء 400 ألف شخص خوفا من بركان نيراغونغو بالكونغو

إجلاء 400 ألف شخص خوفا من بركان نيراغونغو بالكونغو

أعلنت سلطات الكونغو الديموقراطية الجمعة، أنه تم إجلاء نحو 400 ألف شخص منذ الخميس من غوما، حيث ما زالت المخاوف قائمة من ثوران جديد لبركان نيراغونغو  وكذلك من أزمة إنسانية خطيرة.

وتراجعت حدة الهزات الأرضية الناجمة عن ثوران بركان نيراغونغو الذي أدى إلى إجلاء أكثر من 400 ألف شخص من سكان مدينة غوما في شرق الكونغو الديموقراطية منذ الخميس ، حسبما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

واستمر تراجع وتيرة الهزات وشدتها ليل الجمعة إلى السبت في غوما حيث يسمع هدير منخفض، بينما تهتز أرضيات وجدران المنازل.

وأطلق البركان أنهارا من الحمم البركانية التي أودت بحياة حوالى ثلاثين شخصا ودمرت منازل حوالى عشرين ألف شخص قبل أن يتوقف ثورانه.

ومنذ ذلك الحين، سجل العلماء مئات الهزات الارتدادية. وهم يحذرون من سيناريو كارثي محتمل يمكن أن يسبب اختناق المنطقة بثاني أكسيد الكربون.

وذكر تقرير بعد اجتماع طارئ الجمعة أن ثمانين ألف أسرة – حوالى 400 ألف نسمة – تم إجلاؤها الخميس بموجب أمر “وقائي” لكنه “إلزامي”.

قال الرئيس الرواندي بول كاغامي ليل الجمعة السبت إن الفارين بحاجة إلى “دعم عالمي عاجل” في مواجهة “الأزمة الإنسانية” مؤكدا أنه يشعر “بقلق كبير”.

ويجري تنظيم جهود الإغاثة لتوفير مياه الشرب والطعام والإمدادات الأخرى. ويساعد العمال في لم شمل الأطفال الذين انفصلوا عن أسرهم.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=1002106

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة