إحالة أستاذ جامعي ببشار على التقاعد بعد تحرشه جنسيا بطالبة

علمت “النهار” من مصدر عليم، أن إدارة جامعة بشار أحالت أستاذا جامعيا على التقاعد بشكل قسري بسبب قيامه بالتحرش بطالبة جامعية تبلغ من العمر 19 سنة.

وتكون إدارة الجامعة قد لجأت إلى هذا القرارحسب نفس المصدرحيال هذا الأستاذ الذي أشرف عمره على الستين سنة خوفا من تطور الأوضاع بالحرم الجامعي، جراء الوعيد الذي أطلقه أكثر من تنظيم طلابي بالدخول في إضراب مفتوح وشامل في حالة عدم ردع هذا الأستاذ.يذكر أن الأستاذ المتهم وهو دكتور في الأدب العربي قد تمت إحالته على المجلس التأديبي بأمر من مدير الجامعة، قد تدحرج في حياته التدريبية من معلم إلى أستاذ بالجامعة. لذا، فإن الكثير من الطلبة الذين يدرسهم يعانون من ضعف المستوى، إلى أن جاءت هذه الواقعة التي اعتبرت الضربة القاضية من قبل الطلبة الذين يدرسهم للتخلص منه وتضامن معهم آخرون وتنظيمات طلابية مختلفة.يذكر أن حديثا كبيرا يدور داخل أروقة الجامعة حول عمليات مشابهة عادة ما تكون طالبات من ضحاياها، إلا أنالطابوالذي يحيط بهكذا عمليات كثيرا ما حال دون دخول عملية الردع محمل الجد، لأن الأمر يتطلب شجاعة وجرأة وإثبات من لدن الضحايا وهو إن حدث قد ينسف سمعة المتضررين ومستقبلهم التعليمي. لهذا يبقى كل ما يقال في خانة الإشاعة حتى يثبت العكس

لحسن


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة