إحالة مديرة المؤسسة على المجلس التأديبي بالبويرة

إحالة مديرة المؤسسة على المجلس التأديبي بالبويرة

أحيلت، أول أمس، مديرة مؤسسة محمد بوطاووس، بحي رأس البويرة، على مجلس التأديب، من طرف

 
مفتش مقاطعة التربية بالبويرة، على خلفية فضيحة الإعتداء الجنسي التي تورط فيها معلم بالمؤسسة، والتي راح ضحيتها 15 تلميذا وتلميذة في السنة الرابعة أساسي، بصفتها مسؤولة على مراقبة تصرفات المعلم داخل القسم. وللإشارة فإن المعلم البالغ من العمر 50 سنة، متزوج من 3 نساء وأب لـ12 طفل، قام بممارسة الشذوذ الجنسي على ما يقارب 25 تلميذ وتلميذة.
المتهم في حالة فرار ومحل بحث لدى مصالح الأمن بعد ثبوت الأدلة في حقه، بناء على الشكاوي التي تقدم بها أولياء التلاميذ البالغ عددهم 16، الذين استمع اليهم وكيل الجمهورية يوم الثلاثاء الماضي، بعد أن أصدرت مديرية التربية بشأنه قرار توقيف تحفظي بتاريخ 25 جانفي الماضي، مع قرار إحالته على مجلس التأديب بعد تقرير أعدته المؤسسة حول ما حدث. وحسب شهادات بعض الضحايا، فإن الجاني بدأ تصرفاته منذ سنتين، وكان يهدد ضحاياه بالذبح في حالة إخبارهم مسؤلي المؤسسة أو العائلة، إلى جانب تهديدهم بخفض معدلاتهم، وللإشارة فإن المتهم إلتحق  بالمؤسسة سنة 2006، وصاحب خبرة عملية تفوق 27 سنة، ومعروف بالتزامه الديني.  

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة