إحباط تهريب مسدسات وذخيرة بميناء وهران

إحباط تهريب مسدسات وذخيرة بميناء وهران

تمكنت مصالح الجمارك على مستوى ميناء وهران مؤخرا، من إحباط عملية تهريب ذخيرة وكميات هائلة من البارود، إضافة إلى مسدسات إنذار كان بعض المغتربين يريدون إدخالها إلى الجزائر، إذ نجح الأعوان في العملية الأولى من منع تمرير أحد الأشخاص المقيم بولاية مستغانم علب خراطيش وبارود، ومكنت عملية تفتيش دقيقة للسيارة من نوع 806 لصاحبهاخ.ممن العثور بالصندوق الخلفي، وفي أماكن خفية من المركبة على علبتين بهما 20 خرطوشة صيد مملوءة من عيار 16، إضافة إلى علبتين تحوي كل واحد منها على 1 كلغ من البارود، وبعد إكمال عملية التفتيش في أغراض المسافر، عثر لديه على 890 كبسولة و220 غرام من حبيبات البارود و50 خرطوشة أخرى مليئة من العيار الصغير، إضافة إلى 17 هاتف نقال جديد من النوعية الرفيعة، وعلى إثر ذلك تم إحالته على مصلحة شرطة الحدود لتحرير محضر استماع له، أين وجهت له تهم التصريح الكاذب والحيازة وكذا تهريب الذخيرة التي جلبها من دول أوروبية ونقلها في رحلة عبر الباخرة من مدينة مرسيليا الفرنسية، أين كان يريد إدخالها عبر ميناء وهران، ليتم أول أمس تقديمه إلى وكيل الجمهورية لدى محكمة الجنح بحي جمال الدين بوهران الذي أمر بإيداعه الحبس المؤقت.

 وفي عملية أخرى تمكن أعوان الجمارك من ضبط مغترب قادما من مدينة أليكانت الإسبانية، وبحوزته مسدسات إنذار كان يخفيها تحت كرسي القيادة، بعد عملية تفتيش كامل للسيارة التي كان بصدد إخراجها من الباخرة، ليتم حجز المسدسات وإحالة المتهم على العدالةوفي عملية ثالثة تم ضبط مغترب متلبسا بتهريب مسدس إلى الخارج، فمنع من ذلك، وقد تم تقديم المتهمين المغتربين إلى المحكمة وإيداعهما الحبس المؤقت، بتهم حيازة أسلحة نارية بدون رخصة والتهريب، وقد تم فتح تحقيق قضائي عن وجهة المسدسات الخاصة بالإنذار وكذا عن طبيعة استعمالها. للإشارة فإن ميناء وهران أصبح في الآونة الأخيرة محطة لإدخال كل أنواع الممنوعات من أسلحة وذخيرة التي حجزتها مصالح الجمارك، في وقت يتلقى هؤلاء الأشخاص تسهيلات كبيرة على مستوى الموانئ الأوروبية التي لا تهتم إلا بما يدخل إلى دولها فقط.عمر الفاروق


التعليقات (3)

  • المغترب

    الي كاتب المقال، لك الحق فالدول الاوروبية تهتم اكثر بما يدخل بلادها. لكن لتعلم ان ما تم حجزه هو غير محذور هنا وتستطيع شراءه من اي محل ببطاقة تعريف فقط. اما ما يضحك في القانون الجزائري هو كل شيئ ممنوع فمثال بسيط عن التناقظ عندنا. لنفرض انك تريد ادخال سيارة فرنسية (مستعملة ممنوع) لانها تستنفذ قطع الغيار وخرزة الخ. في المقابل لنفرض انك جزائري تعيش في الجزائر تريد اخراج سيارتك لحرقها في الخارج ، طبعا ممنوع ان تعود الي بلادك بدون سيارة لانها معتبرة كثروة وطنية. فاما هي ثروة وتدعون الشعب الزوالي ينمي هذه الثروة باستراد السيارات المستعملة واما هذه السيارات هي سبب كل مشاكل الجزائر وثقب الازون وتلوث المحيطات وتدعوننا نتخلص منها.

  • الدايم الله

    عندما اقرا مثل هذه الاخبار .. على الجرائد يتملكني الندم و الحسرة و اقول ليت الزمن توقف بي عند مشارف سنة 1989 حتى لا ارى بام عيني مثل هذه الاجراءات التعس****ة و غيرها المسلطة على رقبة المواطن البسيط.
    لاجل ادخال حرطوشة او كبسولة لغرض الصيد تقام الدنيا و لا تقعد.لو كانت هذه المواد تباع في بلادنا مثلما كانت عليه في الماضي و مثل ما هو معمول به في البلدان المجاورة لما فكر اي شخص في تهريبها من الخارج او شرائها من الورشات التقليدية التي تكتشف هنا و هناك من حين لاخر. لماذا نحمل شعبا طيب الاعراق وزر شلة منبوذة اتخذت من الاجرام سبيلا لتحطيم حياة العباد و البلاد. ارجو من الحكومة اعادة فتح محلات بيع اسلحة الصيد و لوازمها امام كل من تتوفر ****ه شروط اقتناء هذه البضاعة . و الجزائر قوية بدستورها و بعدالتها و بشعبها الوفي. و اخيرا اقول للذين لا يعرفون مكانة البندقية في حياة سكان الارياف بالخصوص بكل بساطة فهي مثل الزوجة قدسية.
    ملاحظة: اشكرك يا جريدة النهار يا ام الجرائد لانك اول من كتب و بالطريقة الصحيحة (عيار16). و ليس عيار 16 ملم كما يكتبه كل الصح****ين و الاداريين عن جهل. و لمن لا يعرفون الفرق بين عيار رقم 16 و عيار 16 ملم ساشرح لهم في تعليق لاحق ان شاء الله.
    و لتحيا الجزائر و شعب الجزائر…..

  • allah ghalab

أخبار الجزائر

حديث الشبكة