إحباط تهريب 14 ألف عدسة طبية وقطع غيار وهواتف بقيمة 20 مليارا في مستغانم

إحباط تهريب 14 ألف عدسة طبية وقطع غيار وهواتف بقيمة 20 مليارا في مستغانم

بعد عملية لقوات شرطة الحدود بميناء مستغانم

تمكنت قوات شرطة الحدود للمحطة البحرية لميناء مستغانم من ضبط مسافر قادم من مدينة فالنسيا الإسبانية بحوزته سلع محظورة كانت على متن مركبته من نوع «رونو لوڤان» تحمل ترقيما أجنبيا.

تمثلت السلع في أكثر من 14 ألف عدسة طبية للعيون و189 هاتف ذكي من نوع «سامسونغ»، إضاقة إلى 173 قطع غيار متمثلة قي أجهزة الكشف عن حرارة الماء والزيت للمركبات، ناهيك عن 24 بطاقة ذاكرة لسيارات فاخرة.

وجاءت العملية إثر عملية تفتيش ومراقبة للمركبة التي كانت غادرت المحطة البحرية عبر الرواق الأخصر لمصالح الجمارك الذي يسهل من عملية خروج العائلات القادمة من الخارج.

وهي الخدمة التي يستفيد منها المغتربون خلال موسم الصيف الذي يتزامن مع موسم الاصطياف.

وهو ما استغله ذات المسافر، قبل أن يتم توقيفه على مستوى نقطة مراقبة لشرطة الحدود وضبط السلع التي كانت داخل المركبة، والذي كان برفقة زوجته وطفل.

حيث أفادت التحقيقات الأولية أن قيمة المحجوزات تقدر بحوالي 20 مليار سنتيم بالنظر لنوعية وجودة السلع التي اقتناها من الخارج.

وهي أكبر عملية يسجلها عناصر شرطة الحدود على مستوى ميناء مستغانم، خلال السنوات الأخيرة، نطرا للرقابة المفروصة على المسافرين القادمين من الخارج لحماية الاقتصاد والتصدي لكل عمليات التهريب والسلع المحظورة.

أين تم تحرير محضر وتقديم السلعة المحجوزة لمصالح الجمارك على مستوى الميناء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة