إحباط محاولة تهريب 78 قطعة أثرية نادرة تعود إلى عهد الحضارتين الإسلامية والرومانية

إحباط محاولة تهريب 78 قطعة أثرية نادرة تعود إلى عهد الحضارتين الإسلامية والرومانية

استرجعت مصالح الدرك الوطني في عملية نوعية خاضتها عشية عيد انطلاق الثورة الجزائرية، كميةً هامةً من القطع الأثرية النادرة التي تعود إلى عهد الحضارتين الإسلامية القديمة والرومانية، إثر الإيقاع بثلاثة أشخاص ينتمون إلى شبكة مختصة في تهريب الآثار في ولاية ڤالمة، والذين تم ضبطهم في حالة تلبس على متن سيارة من نوعشيفروليه أفيوبتهمة المساس بالممتلكات الثقافية والتاريخية، بينما كانوا يستعدون لنقل هذه الكمية لإعادة بيعها في السوق السوداء.

وجاء الإيقاع بعناصر الشبكةحسب ما علم من مصادر بقيادة الدرك الوطني، إثر التحريات التي باشرتها عناصر كتيبة الدرك الوطني في بوشقوف عشية الفاتح نوفمبر، وبناءً على معلومات مؤكدة، تفيد بأن مجموعة من الأشخاص يستعدون لإبرام صفقة هامة في إقليم بلدية مجاز الصفاء التابعة لولاية ڤالمة، في إطار الإتجار غير المشروع بالآثار في السوق السوداء، تم نصب كمين محكم للإيقاع بهذه الشبكة، أسفر عن توقيف سيارة من نوعشيفروليه أفيوعلى متنها ثلاثة أشخاص، حيث عثر بعد تفتيشها على ما لا يقل عن 78 قطعة أثرية نادرة، تشمل 66 قطعة نقدية في شكل مسكوكات ونصف مسكوكات، منهما 24 قطعة نقدية مسكوكة تعود إلى الحضارة الإسلامية القديمة، ونصف قطعة مسكوكة من نفس الحقبة، وغالبيتها من الحجم الكبير، بالإضافة إلى 42 قطعة مسكوكة معدنية تعود إلى الحقبة الرومانية مختلفة الأحجام موضوعة داخل صندوق صغير خشبي يعود إلى نفس الحقبة. هذا وأسفرت العملية كذلكاستنادا إلى نفس المصدر، عن حجز 3 جرات مصنوعة من الفخار، واحدة منها تحتوي على مسحوق أصفر بوزن 1 كلغ لا يستبعد أن يكون من الذهب، كما تمّ في استرجاع إناء مصنوع من الخزف الأسود على شكل رأس امرأة و 7 تماثيل متوسطة الأحجام، تتمثل في شخصيات من المعدن والفخار لآلهة وملوك رومانيين، فضلا عن مجسم لعربة معدنية رومانية مجرورة بحصانين على متنها قائد حربي وقنديل معدني روماني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة