إحباط محاولة لتهريب 110 آلاف أورو إلى الصين عبر المطار داخل «ليكوش»!

إحباط محاولة لتهريب 110 آلاف أورو إلى الصين عبر المطار داخل «ليكوش»!

تاجر ملابس حاول تمريرها عبر المطار

أوقفت شرطة الحدود في مطار هواري بومدين، تاجر ملابس أطفال وهو بصدد تهريب 110 آلاف أورو بداخل حفّاظات الأطفال، التي جرى تفتيشها وهو بصدد السفر إلى العاصمة الصينية «بكين».

حيث كشف جهاز «السكانير» عن المحجوزات وتم إحباط العملية، ليتم اقتياد المتهم إلى التحقيق الداخلي على مستوى المطار، ثم أحيل بعدها على الجهات القضائية المتخصصة إقليميا، أين صدر في حقه أمر بإيداع الحبس المؤقت في سجن الحراش.

قضية الحال تمت مناقشتها أمام غرفة الاستئناف في مجلس قضاء العاصمة، يوم الخميس المنصرم، أين مثُل أمام الهيئة القضائية المتهم الموقوف، وهو تاجر ملابس أطفال في العاصمة، لمواجهة تهمة مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، والتي تمت إدانته بموجبها من طرف محكمة الدار البيضاء بعام حبسا نافذا.

حيث كشفت جلسة المحاكمة، أن المعني وخلال إحدى سفرياته المبرمجة إلى الصين، حاول تهريب مبلغ 110 آلاف أورو، من خلال إخفائها بإحكام داخل حفّاظات الأطفال، التي كشف عنها جهاز «السكانير» في مطار هواري بومدين، ليتم توقيف المتهم الذي ثبت في حقه أن المبلغ محل الحجز غير مصرّح به لدى مصالح الجمارك.

أين كشف خلال مجريات التحقيق الابتدائي، أن المبلغ المالي كان بصدد تسليمه لشقيقه المتواجد في «بكين».

ليتراجع المعني عن تصريحاته خلال مثوله للمحاكمة، ويكشف أنه في يوم الوقائع، كان بصدد زيارة أحد التجار في الصين الذي كان يدين له بمبلغ مالي من صفقة بيع ملابس أطفال، كونه تاجرا معتادا على شراء ملابس صينية لبيعها في الجزائر بسجل تجاري.

ملتمسا من المحكمة إفادته بأقصى ظروف التخفيف، لأنه لأول مرة يمثُل أمام العدالة، فضلا عن الخسارة التي تكبدها في نشاطه التجاري عقب توقيفه وتوقف نشاطه تباعا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة