إحدى شركات عبد الرحمان عاشور الوهمية تظهر للوجود عبر مشاكلها مع الحارس القضائي

إحدى شركات عبد الرحمان عاشور الوهمية تظهر للوجود عبر مشاكلها مع الحارس القضائي

أجلت أمس

الاثنين، محكمة الجنح بالقليعة ولاية تيبازة، الحكم في النزاع القائم بين الحارس القضائي و52 عاملا إلى تاريخ 28  سبتمبر القادم، لعمال شركة ”عقرب الشمال” لأشغال الطرق الكائن مقرها بالمنطقة الصناعية واد مزفران بالقليعة، لمالكها ”شنوف جمال” المحكوم عليه منذ مدة قصيرة بـ 14 سنة سجنا نافذا في فضيحة اختلاسات عبد الرحمان عاشور.

حميدة مداني

التي بموجب إيقافه وضعت تحت الرقابة القضائية للحارس القضائي ” .

زرقي” بموجب أمر قضائي صادر عن عميد قضاة التحقيق لمحكمة سيدي أمحمد المؤرخ في 25 فيفري 2005 بعد استنزاف كل الطرق للحصول على حقوقهم القانونية والعودة إلى عملهم بعد الطرد التعسفي الذي تعرضوا له، حيث طلب العمال بإعادتهم إلى مناصبهم مناصبهم بعقد عمل دائم، بعدما غير الحارس العقد إلى محدود المدة قابل للتجديد، ودفع أجرة الساعات الإضافية وكذا أجرة الخميس الذي اشتغلوه باستمرار وبدون انقطاع، مع دفع منحة الأخطار والنظافة ودفع مصاريف الأمر بالمهمة الخاصة بسائقي الشاحنات، حيث منح مكتب المصالحة للنزاعات الفردية ملاحظات تمنح العمال الحق في اللجوء إلى المحكمة المختصة إقليميا للفض في النزاع القائم بين الطرفين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة