إحدى عشر جنينا في بطن سيدة بالمركز الإستشفائي بسطيف

إحدى عشر جنينا في بطن سيدة بالمركز الإستشفائي بسطيف

علمت “النهار” أن

الطاقم الطبي بمصلحة الأمومة و الطفولة بالمركز الاستشفائي الجامعي بولاية سطيف قد استقبل امرأة حامل في العقد الثالث من العمر مساء أول أمس تنحدر من منطقة أوريسيا التابعة إداريا للجهة الشمالية لولاية سطيف، وهي تحمل في أحشائها 11 جنينا في حالة تعد الأولى من نوعها على مستوى الوطن.

 و أكد مصدر طبي أن المرأة التي تبلغ من العمر 30 سنة التي كانت تعاني من حالة من العقم غير أن الفحوصات الطبية الأخيرة أكدت وجود 11 جنين من بينهم 4 ماتوا في شهرهم الثاني من الحمل فيما لا يزال 7 منهم قيد الحياة ، حيث تم تحويل  هذه المرأة إلى مصلحة الولادة  بحي كعبوب بعد اكتشاف هذه الحالة النادرة من نوعها .

و أضاف المصدر ذاته أن  المرأة توجد في حالة صحية مستقرة رغم التأكد من أن وفات أربعة أجنة في بطنها حيث يتطلب إجراء عملية جراحية قيصرية لإخراج هذه الأجنة التي قد تشكل خطرا على صحتها ، وعن صحة الأجنة السبعة الأحياء فأكد المصدر ذاته أن المرأة بإمكانها إنجاب 05 منهم في حالة صحية مستقرة إذا تم التكفل الجيد بحالة المرأة النادرة .و عن أسباب هذه الظاهرة أكد طبيب مختص في أمراض النساء و التوليد أن كثرة تناول الأدوية العديدة أثناء غياب عملية تلقيح البويظات أوصل  إلى هذه الحالة بعدما كانت تعاني المرأة من العقم و نقص تخصيب. هذا و لم يكشف عن اسم المرأة الحامل لاعتبارات اجتماعية في المنطقة المحافظة. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة