إعــــلانات

إختتام أشغال حركة عدم الإنحياز .. ثتمين المبادرات التي أطلقها الرئيس تبون 

إختتام أشغال حركة عدم الإنحياز .. ثتمين المبادرات التي أطلقها الرئيس تبون 

اختتمت مساء يوم السبت بالعاصمة الأوغندية، كامبالا، أشغال القمة الـ19 لحركة عدم الإنحياز. حيث شارك فيها الوزير الأول، نذير العرباوي، ممثلا لرئيس الجمهورية.

وحضر إختتام أشغال القمة الأمين العام للأمم المتحدة, أنطونيو غوتيريش والتي نظمت على مدار يومين تحت شعار “تعزيز التعاون من أجل رخاء عالمي مشترك”.

وثمنت الوثائق الختامية للقمة الأدوار الريادية للجزائر بقيادة رئيس الجمهورية في مجال مكافحة الإرهاب ومواجهة الكوارث الطبيعية.

وفي البيان الختامي للقمة وكذا “إعلان كمبالا” أشاد المشاركون بدور الرئيس تبون، بصفته منسقا للاتحاد الإفريقي في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف. وكذا بمبادرته في إنشاء صندوق إفريقي خاص بالكوارث الناجمة عن التغيرات المناخية.

كما تضمنت الوثائق الختامية التزام أعضاء حركة عدم الانحياز بالمبادئ والقيم التي تأسست من أجل الدفاع عنها, مثلما كان قد دعا إليه رئيس الجمهورية في كلمته التي ألقاها الوزير الأول.

وتم التطرق أيضا إلى قضية الصحراء الغربية والدفاع عن حق الشعوب في تقرير مصيرها.

كما شكلت القضية الفلسطينية موضوعا محوريا في البيان الختامي للقمة، حيث أجمع أعضاء الحركة على ضرورة تكثيف الجهود لمنح العضوية الكاملة لدولة فلسطين في منظمة الأمم المتحدة وهو المطلب الذي لطالما رافع من أجله رئيس الجمهورية.

في حبن تم إدانة العدوان الصهيوني المستمر على الشعب الفلسطيني.

كما دعا المشاركون إلى تحرك عاجل لإنهاء العدوان ووقف التهجير القسري للفلسطينيين وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

رابط دائم : https://nhar.tv/auuE5
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات