إختفاء معلم في ظروف غامضة بسيدي عبد الرحمن بتيارت

تعيش الأسرة التربوية ببلدية

سيدي عبد الرحمن أقصى الجنوب الغربي لولاية تيارت بـ94 كلم، هاجس قلق وترقب، جراء اختفاء أحد الإطارات التربوية بالمنطقة في ظروف لا تزال غامضة، ويتعلق الأمر بالمعلمش.جالبالغ من العمر 55سنة بمدرسة قالة مجدوب بسيدي عبد الرحمن، مقيم ببلدية عين كرمس 14 كلم عن مقر العمل، حيثيات القضية تعود إلى أكثر من 5 أيام، حيث خرج المعني من منزله، رفقة أحد أصدقاءه من ولاية وهران. وحسب ما يتداوله الشارع والمقربون من أسرته، أنه خرج لقضاء بعض المصالح، ومنذ تلك اللحظات لم تظهر عنه أية معلومات، وهو الأمر الذي اضطر عائلته لتقديم شكوى لدى مصالح الأمن بالمنطقة، وفيما تتواصل التحريات الأمنية تبقى الأسرة التربوية وعائلة المعلم تعيش هاجس القلق والترقب بعودة المعلم المختفي منذ 7 أفريل الجاري .    


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة