إختلاس أكثر من 9 مليون دج من وكالة بريد الشلف

مثل نهاية الأسبوع الماضي أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة حاسي بحبح بالجلفة 24 شخصا منهم قابض وكالة بريد المويلح ، 4 مراقبين ببريد الجزائر ، مدير مكتب بريد الشلف.

رئيس المصلحة التجارية بالبريد المركزي بالعاصمة و رئيس بلدية دار الشيوخ لتورطهم في تحويل أموال عمومية ، التزوير و إستعمال المزور ، خرق قانون العمل و المشاركة و التواطؤ  بلغت أكثر من 9 مليون دج .
و قد تم إيداع 2 من بين الموقوفين الحبس ،أربعة تحت الرقابة القضائية و تم إستدعاء الآخرين لحضور جلسة .
و أوقف هؤلاء على خلفية التحقيق الذي قامت به فرقة الدرك الوطني للمليلحة بناء على  تعليمة نيابية لفتح تحقيق في شكوى  تقدم بها المدير الجهوي لبريد الجزائر بولاية الشلف بعد إكتشافه ثغرة تبلغ قيمتها 9233609 دج  على مستوى مكتب بريد المويلح و توصلت التحريات إلى أن القابض  ببريد المويلح كان يقوم بتحويل هذه المبالغ على فترات بتزوير الوثائق المحاسباتية بالتواطؤ  مع مدير وكالته الذي كان يسحب  أموال المودعين من حساباتهم و تحويلها ‘إلى أرصدة شركائهم من مقاولين و إطارات منهم  رئيس بلدية الشيوخ بولاية الجلفة  كما تم توقيف المراقبين لعدم إبلاغهم عن هذه الثغرات و مراقبتهم للحسابات البريدية.

التعليقات (0)

الإستفتاء

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة