إخوة حراقة يحضرون جنازة والدهم عبر الفايسبوك بوهران

إخوة حراقة يحضرون جنازة والدهم عبر الفايسبوك بوهران

عمي محمد رب عائلة من حي سانت اوجان في وهران، تم تحويله من بيته الهش الذي تعرض للإنهيار قبل شهر إلى مستشفى بن زرجب الجامعي.

وذلك بعد تعرضه لضيق في التنفس وارتفاع في السكري بفعل استنشاقه للأتربة المتطايرة ناهيك عن حالة الهلع التي أصابته بفعل هول الحادث.

لقي حتفه قبل تحقق أمنية استفادته من سكن لائق بعد معاناة لأكثر من 40 سنة في مسكن هش تعرض للعديد من الانهيارات لم تشفع للسلطات المحلية التدخل لترحيل قاطنيه.

وعلى الرغم من تصنيف البناية في الخانة الحمراء، على غرار العديد من الاحواش والسكنات التي تشهد نفس الوضعية الكارثية، لم يترحل عائلة عمي محمد.

‏هي مأساة اهتز لها أمس حي سانت اوجان بوهران بعد تلقيهم خبر وفاة عمي محمد الذي عانى ويلات حياة مريرة بمسكن هش لم يستطع المقاومة رغم عمليات الترميم المتتالية التي أثقلت كاهله.

ودفعت أولاده الثلاثة إلى المجازفة بحياتهم عن طريق الحرقة إلى الضفة الأخرى من البحر الأبيض المتوسط مثلهم مثل العشرات من شباب الحي.

الذين كان مصير أغلبهم الموت غرقا هروبا من حياة ضنكة تسببت فيها أزمة سكن. ‏توفي عمي محمد قهرا فترك زوجته تبكي عدم تمكنها من استقباله بمنزل لائق قبل تشييعه إلى مثواه الأخير.

توفي عمي محمد فحضر أبناءه الحراقة جنازته عبر الفايسبوك وكلهم أسى وحزن بسبب ظروف اجتماعية فرقتهم عن والديهم. ‏


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=762561

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة